أحداث و كوارث بيئية

7 أجسام غريبة سقطت من السماء أثارت اهتماما عالميا في 2020

تعبر صخور الفضاء الغلاف الجوي لكوكبنا حاملة مركبات تشكلت منذ مليارات السنين، ومعظمها تحترق كليا قبل وصولها السطح، بينما يجد بعضها الأرض مكانا للراحة الأبدية.

وفي الواقع، لا يقتصر الأمر على الصخور الفضائية، بل إن هناك العديد من الأشياء التي قد يشهد سكان الأرض سقوطها من السماء، ومن بينها قائمة بسبعة أجسام مثيرة للاهتمام تصدرت عناوين الصحف لسقوطها من السماء.

انفجار كرة نارية خضراء فوق بحر تاسمان

التقط الباحثون مقطع فيديو لا يصدق عندما انطلق نيزك أخضر لامع فوق الساحل الجنوبي لتسمانيا في أستراليا، على الرغم من أنه لسوء الحظ بعض الشيء، كان الفيديو باللونين الأبيض والأسود.

وقامت سفينة أبحاث تُدعى Investigator، والتي تديرها وكالة العلوم الوطنية الأسترالية CSIRO، بتصوير كرة النار وهي تنفجر عبر الغلاف الجوي للأرض، وتعبر السماء ثم تتفكك فوق بحر تاسمان.  وقال الذين شاهدوا النيزك بأنفسهم إنه بدا أخضر بالعين المجردة.

اكتشاف تفاصيل جديدة في نيزك قوس قزح الذي سقط في كوستاريكا

تحطمت صخرة فضائية بلون قوس قزح فوق كوستاريكا عام 2019 وتناثر الحطام بين قريتي لا بالميرا وأغواس زاركاس.

وتشير الدراسات الحديثة التي صدرت في عام 2020 إلى أن كرة النار هذه قد تحتوي على اللبنات الكيميائية الأساسية للحياة.

وانقسم النيزك في الأصل عن كويكب أكبر يتكون من غبار سديم قديم. وهذا السديم بالذات ولد نظامنا الشمسي لاحقا. ويحتوي نيزك قوس قزح على مركبات كربونية معقدة قد تحتوي على أحماض أمينية، والتي يمكن أن تتجمع لتشكيل بروتينات وجزيئات مثل الحمض النووي.

الانفجار المفاجئ لنموذج أولي لمركبة “سبيس إكس

أطلق برنامج Starship التابع لشركة SpaceX نموذجا أوليا لمركبة تسمى SN8 أثناء رحلة تجريبية على ارتفاعات عالية، في وقت سابق من شهر ديسمبر، وذهب كل شيء وفقا للخطة، بخلاف الهبوط.

وانطلق النموذج الأولي من منشأة “سبيس إكس” بوكا تشيكا بولاية تكساس، ووصل إلى مسافة  12.5 كم في السماء، وأجرى مناورات جوية معقدة في الطريق.

ثم هبطت المركبة فوق علامة محددة على الأرض، لكنها دخلت بسرعة كبيرة واشتعلت فيها النيران. ووقع الانفجار بعد 6 دقائق و42 ثانية فقط من الإقلاع.

نيزك ميشيغان

انهار نيزك في السماء فوق هامبورغ، ميشيغان، وسقطت الشظايا على بحيرة متجمدة أدناه. وكان ذلك في يناير 2018، وهذا العام، بعد تحليل دقيق لصخرة الفضاء، أعلن العلماء أن النيزك يحتوي على آلاف المركبات العضوية التي تشكلت منذ مليارات السنين. ويعود تاريخ المركبات إلى الأيام الأولى لنظامنا الشمسي، ما يعني أن النيازك التي اصطدمت بالأرض الصغيرة ربما حملت جزيئات مماثلة.

وفي ذلك الوقت، كان من الممكن دمج المركبات العضوية من النيازك في ميكروبات بدائية، كما قال الفريق، لذا فإن دراسة نيزك ميتشيغان يمكن أن تعطينا لمحة عن الحياة المبكرة على هذا الكوكب.

حطام مذنب ربما دمر قرية سورية قديمة

كانت قرية أبو هريرة التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ في شمال سوريا تؤوي أول مزارعين معروفين على وجه الأرض، ولكن بعد ذلك دمرت حادثة ناريّة غامضة البلدة، تاركة في الغالب بقايا أكواخ من القش مغطاة بالكربون. ومن بين الحطام، عثر المنقبون أيضا على كرات زجاجية تكونت من ذوبان التربة وعينات غنية بالحديد والكبريت وألماس نانوي.

وقام العلماء مؤخرا بفحص هذه المواد الزجاجية عن كثب ووجدوا أنها لا يمكن أن تتشكل إلا في درجات حرارة تزيد عن 3630 فهرنهايت (2000 درجة مئوية).

واستنتج الفريق أن شظايا من مذنب عابر انفجرت فوق القرية، ما أدى إلى موجة حر شديدة أحرقت القرية والتربة تحتها.

كويكب قتل الديناصورات في أسوأ زاوية ممكنة

صخرة الفضاء الوحشية التي قضت على الديناصورات ارتطمت بالأرض بزاوية شديدة الانحدار لدرجة أن الديناصورات لم تتمكن من مواجعتها أبدا. ووضع العلماء نموذجا لمسار الكويكب ووجدوا أنه اصطدم بزاوية تبلغ نحو 60 درجة فوق الأفق، مقارنة بزوايا الاصطدام الأخرى، وتسبب هذا المسار في إطلاق الكويكب نحو ثلاثة أضعاف كمية الكبريت وثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي.

وأدى الغاز المنبعث من التأثير إلى تغير المناخ العالمي وقتل 75% من جميع أشكال الحياة على الأرض، بما في ذلك جميع الديناصورات غير الطيور.

السماء تمطر سحالي الإغوانا على فلوريدا

“درجات حرارة باردة مع احتمال سقوط الزواحف”، هذا هو التحذير الذي ترسله دائرة الأرصاد الجوية الوطنية، مشيرة إلى أن هذا يحدث عندما تنخفض درجة الحرارة عن 40 درجة فهرنهايت (4.4 درجة مئوية) في جنوب فلوريدا.

وهذا لأنه عندما يصبح الطقس باردا، فإن الإغوانا التي عادة ما تكون معلقة في قمم الأشجار تصبح خامدة للاحتفاظ بالطاقة والدفء وبالتالي البقاء على قيد الحياة، ولا يمكنها بذلك التمسك بالفروع.

ومع تباطؤ عملية التمثيل الغذائي، تصبح السحالي صلبة، وتسقط على الأرض وتظهر كأنها ميتة، ولكن بمجرد أن يسخن الطقس، تعود هذه السحالي إلى ما كانت عليه.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى