أخبار العرب

وزير خارجية قطر: يتحدث عن إيجابية المصالحة الخليجية ويؤكد على غياب الإمارات عن مشهد المصالحة

قال وزير خارجية قطر محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، خلال مؤتمر صحفي جمعه بنظيره الروسي سيرغي لافروف، إن “الدوحة تنظر بإيجابية إلى المصالحة الخليجية، مشيرا إلى أن الحوارات كانت تجرى مع السعودية فقط”.

وشدد خلال المؤتمر على تمسك بلاده بوحدة مجلس التعاون الخليجي، لكنه شدد على أن بلاده ترفض أي إملاءات وتسعى للتركيز على المبادئ التي يتفق عليها الجميع.

وتابع: “نحن ثابتون على موقفنا بأهمية وحدة مجلس التعاون الخليجي، والمناقشات كانت حول المصالحة مع السعودية فقط لكن الرياض تمثل بقية الأطراف”.

وقالت إن “هناك اختراقا حدث قبل أسبوعين، من خلال البيان الذي صدر عن وزير خارجية الكويت، وكان هناك اتفاق مبدئي لإطار عمل للوصول إلى المصالحة… ننظر بإيجابية لهذه التطورات”.

وأضاف: “لا توجد معوقات على المستوى السياسي لحل الأزمة الخليجية وأي معوقات تبرز من أطراف نحاول تجاهلها”، وأوضح أن “المناقشات حول المصالحة كانت مع السعودية فقط ولكنها كانت تمثل باقي الدول الأطراف”.

وأشار وزير الخارجية القطري، إلى مشاركة الجانب الروسي، رؤية قطر من أجل أمن الخليج، كأولوية، مشددا على أن التصيد ليس في مصلحة أي طرف.

وأكد على أهمية الحوار بين الدول الخليجية وإيران والترحيب بأي مبادرة تجعل المنطقة مستقرة والتفاهم مبنيا على أسس التعاون بين الدول.

 

من جانب آخر تطرق وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إلى الوضع في ليبيا.

 

وقال لافروف إنه يجب تكثيف الجهود الدولية للتوصل إلى تسوية سلام في ليبيا.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى