أخبار تركيا

وزير الخارجية الأمريكية: يناقش مع نظيره التركي العقوبات بسبب منظومة “أس 400”

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو؛ إنه ناقش هذا الأسبوع مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو العقوبات الأمريكية الناجمة عن شراء تركيا أنظمة الدفاع الجوي “أس 400” الروسية.

ونشر بومبيو تغريدة في هذا الصدد، أكد فيها أن الهدف من العقوبات هو “منع روسيا من الحصول على المداخيل والنفوذ”.

 

وأوضح بومبيو لنظيره التركي أن “شراء تركيا المنظومة الروسية، يهدد أمن الأفراد والتكنولوجيا العسكرية الأمريكية، قائلا؛ إن اقتناء هذه المنظومة يسمح لروسيا بالوصول إلى القوات التركية وصناعاتها الدفاعية، بحسب بيان للخارجية الأمريكية.

ووفقا للبيان، فقد حث بومبيو تركيا على حل قضية المنظومة الصاروخية المتطورة بطريقة تتناسب مع عقود من التعاون الدفاعي بين واشنطن وأنقرة”.

وفرضت الولايات المتحدة، الاثنين، عقوبات على تركيا، طالت مسؤولي الصناعات الدفاعية، وذلك على خلفية شراء أنقرة منظومة الدفاع الجوي الروسية “أس400”.

والعقوبات الأمريكية على تركيا فرضت وفق قانون معاقبة الدول المتعاونة مع خصوم الولايات المتحدة الأمريكية المعروفة بـ”كاتسا CAATSA”، الذي جرى تمريره في تموز/ يوليو 2017، ووقعه الرئيس دونالد ترامب، ليدخل حيز التنفيذ في 2018.

وأفادت وزارة الخزانة الأمريكية، في بيان، بإدراج أسماء كل من رئيس مؤسسة الصناعات الدفاعية بالرئاسة التركية (SSB) إسماعيل دمير، ومسؤولي المؤسسة، مصطفى ألبر دنيز وسرحات غانش أوغلو وفاروق ييغيت، إلى قائمة العقوبات.

وأزالت الولايات المتحدة تركيا، رسميا، من برنامج المقاتلات الضاربة المشتركة من طراز أف35 في تموز/ يوليو 2019، بسبب قرار أنقرة شراء النظام الروسي المتقدم للدفاع الجوي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى