أخبار العالم

هل يوجه ترامب ضربة لإيران قبل مغادرته البيت الأبيض؟

بدت الأيام الماضية حافلة بالحديث عن قرع طبول الحرب، بين إيران من جانب، والولايات المتحدة وحليفتها إسرائيل من جانب آخر، في وقت يتحدث فيه كل طرف، عن نوايا الآخر، في شن هجمات عليه، وفي ظل حديث عن أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ربما لن يترك البيت الأبيض، إلا بعد أن يوجه ضربة عسكرية لطهران، يرى مراقبون أنها قد تحقق أهدافا كثيرة له ولإسرائيل على حد سواء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى