أخبار العرب

هل سيفرج عن الناشطة السعودية لجين الهذلول قريبا؟

أصدر القضاء السعودي حكمه بإدانة الناشطة السعودية لجين الهذلول، وسجنها لمدة 5 سنوات و8 أشهر، مع وقف التنفيذ لسنتين و10 أشهر.

وأكدت لينا الهذلول، شقيقة الناشطة لجين المعتقلة منذ أكثر من سنتين، عبر حسابها على “تويتر”، نبأ حكم السجن الصادر ضد شقيقتها لجين مع إيقاف التنفيذ لفترة من العقوبة، إلا أنها أضافت أن هناك حكما آخر بمنع سفر لجين لمدة 5 سنوات.

وتابعت لينا بالقول إنه مع احتساب مدة وقف التنفيذ والمدة التي قضتها لجين بالفعل في السجن منذ مايو عام 2018، فقد يتم إطلاق سراح لجين خلال شهرين تقريبا، مشيرة إلى أن لجين والادعاء العام ما زال بإمكانهما الاستئناف على الحكم.

كما قالت شقيقة لجين الأخرى، علياء الهذلول، عبر حسابها على “تويتر”، إن “الغريب في الموضوع أن الإعلام السعودي نشر الحكم على لجين بالسجن قبل أن نعرف نحن إخوتها بالحكم”. وأضافت أيضا أن لجين “يحق لها الخروج من السجن خلال شهرين”.

وتابعت علياء: “كنت زعلانة على الحكم، لكن لما شفت إن الكل يقدم لي التهاني والكل متحمس لخروج لجين خلال شهرين، عرفت إن الناس تعتبر هذا الحكم انتصارا للجين، والكل متفهم إن الحكومة محتاجة لحفظ ماء الوجه”.

وبحسب ما ذكره حساب معتقلي الرأي عبر صفحته في موقع “تويتر” في تغريدة فإن “حُكم لجين الهذلول ينتهي في مارس 2021، حيث أن إجمالي الحكم 68 شهرا.. ومدة وقف تنفيذ الحُكم 34 شهرا.. بدء احتساب المدة من مايو 2018.. أي أن المتبقي لها فقط 3 أشهر”.

وكانت صحيفة “سبق”، قد ذكرت أن المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض “أدانت لجين الهذلول بثبوت تورطها في عدد من النشاطات المجرّمة بموجب نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله، وقضت المحكمة بإيقاع عقوبة السجن بحقها لمدة 5 سنوات و8 أشهر”.

وأضافت “سبق” أن الحكم “تضمن وقف تنفيذ عامين و10 أشهر من العقوبة المقررة بحق المحكوم عليها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى