رياضة

هل بدأ التنصل من مخاطر كورونا على الرياضيين المحترفين؟

قال الاتحاد العالمي للرياضيين أمس الخميس إن الرياضيين المحترفين قد يتعرضون بشكل خاص للإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأضاف الرئيس التنفيذي للاتحاد بريندان شواب أنه “طُلب من بعض اللاعبين التوقيع على وثائق تمنحهم حماية قانونية ومالية في حال إصابتهم بالمرض”.

وأضاف شواب -الذي يمثل اتحاده 85 ألف رياضي حول العالم- أنه في الكثير من الألعاب -وبينها الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين ودوري البيسبول الأميركي للمحترفين ودوري هوكي الجليد في أميركا الشمالية ودوري كرة القدم الأميركية في الولايات المتحدة والرغبي وكرة القدم في أوروبا- رأينا بعض الأبحاث التي تفيد بأن الرياضيين قد يكونون عرضة بشكل خاص لأعراض خطيرة لفيروس كورونا.

وتابع “قد يصل الفيروس إلى الرئتين، ويمكنه أن يصيب بشدة ليس فقط الرئتين ولكن الأعضاء الأخرى. يحتاج الرياضيون أن يكونوا في صحة جيدة ولياقة بدنية عالية للحفاظ على مسيرتهم”.

وأضاف شواب أنه في حين أن اللاعبين على استعداد لتحمل مخاطر محسوبة لاستئناف حياتهم الرياضية فإنه لا يمكنهم الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي في معظم الألعاب الرياضية، فلن يكون ذلك بلا ثمن.

وتابع “نشعر بالقلق من أن بعض الهيئات الرياضية تحاول التخلص من المخاطر الاقتصادية والقانونية عبر وضع اللاعبين في موقف خطر قد يتسبب في انتقال المرض لهم، وهذا شيء نعتقد أنه لا يجب عدم التسامح معه”.

وقال شواب إن الرياضيين في حال توقيعهم على ما يسلبهم حقوقهم فيمكن حينها حرمانهم من “الحماية القانونية والاقتصادية الأساسية التي يجب أن تكون مرافقة للإصابة أو المرض أثناء العمل المعتاد”.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى