أخبار العالم

هذه الصواريخ تقصف أهدافا على بعد 11 ألف كلم وتتجاوز سرعتها سرعة الصوت بـ9 أضعاف..

قال نائب وزير الدفاع الروسي أليكسي كريفوروتشكو، إن عمليات تسليم الصواريخ فرط الصوتية من طراز “تسيركون”، للقوات المسلحة، ستبدأ في عام 2022.

 

وأضاف كريفوروتشكو، أن المرحلة الأخيرة من الاختبارات الحكومية لهذا الصاروخ، ستتم في عام 2021 على شكل إطلاق من الغواصات.

وتابع نائب الوزير: “تسمح النتائج الإيجابية، لنا بالمضي قدما إلى المرحلة التالية من اختبار هذا الصاروخ- تنفيذ عمليات إطلاقه من الغواصات من تحت الماء، وإنجاز الاختبارات الحكومية في عام 2021 والبدء في عمليات التوريد إلى القوات.

في وقت سابق، تم في إطار هذه الاختبارات، إطلاق صاروخ “تسيركون” من الفرقاطة “الأدميرال غورشكوف”. وتجاوزت سرعة الصاروخ خلال ذلك 8 ماخ.

ومن المفترض أن تتجاوز أقصى سرعة لصاروخ “تسيركون” سرعة الصوت بتسعة أضعاف وتبلغ نحو 10.7 ألف كلم في الساعة، وسيكون بإمكانه ضرب أهداف على مسافة تزيد على ألف كلم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى