ثقافة وفنون

هتك عرض فنانين بالقوة .. القبض على طبيب مصرى شهير يمارس الشذوذ الجنسى بعيادته لمدة 30 عاماً

أمرت النيابة العامة المصرية، اليوم ، بحبس طبيب لأسنان المصرى الشهير، باسم سمير، 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة “هتك عرض رجال بالقوة”. وذلك بعد فضحه من قبل مجموعة من ضحاياه من الفنانين. من بينهم الفنان تميم يونس و الفنان عباس أبو الحسن.

وأوضحت النيابة العامة المصرية في بيان على صفحتها الرسمية على فيسبوك ، أنها تلقت بلاغا من 5 أشخاص في سبتمبر الماضي ضد طبيب أسنان شهير .ذلك لتحرشه بهم وهتكه عرضهم بالقوة. مشيرة إلى أنه “بالاطلاع على الأدلة الفنية، تم توقيف طبيب الأسنان الثلاثاء، لتواجهه النيابة بالأدلة التي قدّمها المجني عليهم “.

وقالت النيابة إن المتهم أعترف أنه يعاني من اضطراب في الميول الجنسية. وأن هذا الاضطراب وإن كان لا يسلبه وعيه وإدراكه فإنه زيَّن له ارتكاب سلوك خاطئ.

وسببت الواقعة جدل كبير على السوشيال ميديا بمصر، نظرا للشهرة الكبيرة التي حظي بها هذا الطبيب ا، الذي يذهب إليه الكثير من المشاهير ونجوم المجتمع لتلقي العلاج. ومن بينهم الممثل والسيناريست عباس أبو الحسن، والمغني تميم يونس.

وبدأت أحداث هذه القضية تتكشف، عندما قرر يونس، الذي اشتهر بأغنية “سالمونيلا”، نشر مقطع فيديو يروي فيه قصته مع الطبيب، ليعترف أمام العالم أنه تعرض للتحرش، وذلك في خضم الحملة القوية التي شهدتها وسائل التواصل الاجتماعي في مصر، للقبض على متحرشين وتشديد العقوبات عليهم.

وأوضح يونس أنه تعرض للتحرش الجنسي على يد طبيب الأسنان عندما كان في الـ22 من عمره. لافتا إلى أن الواقعة حدثت منذ سنوات، عندما ذهب للطبيب لتلقي العلاج، بعد أن رشحته له عائلة خطيبته السابقة.

وعلى الفور، خرج أبو الحسن عن صمته أيضا وساند يونس، داعيا كل من تعرضوا للتحرش على يد الطبيب الشهير إلى أن يقدموا شهاداتهم، لوقف جرائمه التي استمرت 30 عاما، وفقاً لما قاله .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى