أخبار العالم

مقتل شخصين بانفجارين قرب مقر حزب يسانده جيش ميانمار

قالت وسائل إعلام إن انفجارين وقعا بالقرب من مقر لحزب يسانده جيش ميانمار، أحدهما بسيارة عسكرية، ما أدى لمقتل شخصين.

وفي الآونة الأخيرة تسارعت وتيرة الانفجارات في البلدات والمدن بأنحاء ميانمار بينما يحاول الجيش فرض النظام بعد انقلابه في الأول من فبراير/ شباط على حكومة الزعيمة المنتخبة سان سو كي.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو نشرت على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي دخانا كثيفا يتصاعد من السيارة التي أتت عليها النيران.

 

 

وقال موقع إخباري على الإنترنت، إن السيارة العسكرية كانت تقف أمام مقر حزب اتحاد “التضامن والتنمية” في ضاحية تاموي في يانجون، وعلى نطاق واسع يعتبر حزب اتحاد التضامن والتنمية ظهيرا سياسيا للجيش.

 

ورموز الحكم العسكري هم الأهداف الرئيسية للانفجارات، ويقول المجلس العسكري الحاكم، إن “إرهابيين” مرتبطين بالحكومة التي أطيح بها مسؤولون عن الانفجارات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى