ثقافة وفنون

مضاعفات كورونا تتسبب ببتر ساق نجم أميركي

عقب تأكيد إصابته بعدوى فيروس كورونا المستجد، أعلنت زوجة نجم مسرح “برودواي”، نيك كورديرو، بتر ساقه اليمنى نتيجة مضاعفات مرضه بسبب الفيروس، بحسب ما أعلنت زوجته أماندا كلوتس السبت.

وأمضى كورديرو البالغ من العمر 41 عاما فترة 18 يوما في وحدة العناية المشددة خلال مرضه بكوفيد-19.

“تلقينا أخبارا صعبة يوم أمس”، قالت كلوتس عبر حسابها على إنستغرام عندما تم تشخيص إصابة زوجها بالمرض.

وقالت كلوتس إن حالة كورديرو تطلبت استخدام مميعات الدم، والتي ساعدت بإزالة بعض التجلطات في ساقه، لكنها تسببت بمشاكل في ضغط الدم لديه وبنزيف في أمعائه.

“أوقفنا عنه مميعات الدم، لكن هذا تسبب مرة أخرى بجلطة بساقه اليمنى”، قالت كلوتس.

وأردفت “لذا، فإن الساق اليمنى سيتم بترها اليوم”.

وعادت كلوتس الخميس، لتقول إنها ليست متأكدة إن كان كورديرو سيتمكن من المشي مجددا، وذلك بسبب “مشاكل بتدفق الدم” في ساقه.

وظهرت التطورات مع اكتشاف الأطباء لعدوى جديدة في رئة كورديرو، ما اضطرهم لإخضاعه لعملية جراحية طارئة.

“فقد الوعي وفقد نبضه وكان عليهم (الأطباء) إنعاشه. كان الأمر مخيفا جدا. وقضوا أوقاتا عصيبة لإعادته”، قالت كلوتس.

وتابعت أن حالة كورديرو تطلبت وضعه على جهاز لغسيل الكلى، وأن الأمور بدأت باتخاذ الاتجاه الصحيح بعد ذلك، حتى باتت الحاجة لجراحة ملحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى