أخبار العرب

مصر …. وصول 1.7 مليون جرعة من لقاح “أسترازينيكا”

كشف المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية خالد مجاهد، أن بلاده ستتسلم يوم الاثنين 1.7 مليون جرعة من لقاح “أسترازينيكا”

بموجب اتفاقية “غافي” لتوفير لقاحات كورونا.

وتابع المتحد الرسمي باسم الصحة المصرية خالد مجاهد في اتصال هاتفي ببرنامج “الحقيقة” على فضائية “إكسترا نيوز” الأحد،

أن مصر تسير في جميع الاتجاهات لتوفير اللقاحات وبداية تصنيعه داخل البلاد.

مشيراً إلى أنه تم التعاقد على 10 ملايين جرعة من لقاح “سبوتنيك V” الروسي، وجرعات من لقاحات “جونسون أند جونسون”

في الربع الأخير من العام الحالي بالإضافة إلى جرعات من لقاح “سينوفارم” الصيني.

وأفاد مجاهد  أن اتفاقية التصنيع تتيح إنتاج 40 مليون جرعة، لافتا إلى أن هناك فريق عمل بين مصنع “سينوفاك” الصيني

ومصنع “فاكسيرا” بدعم من مجلس الوزراء لتواصل الشركة استثماراتها، وهذا ما سيضاعف قدرة مصر على مواكبة كل

التغيرات البحثية والكفاءات التكنولوجية والقدرة على التصنيع بعد نقل تكنولوجيا التصنيع لمضاعفة الجرعات مع بداية الإنتاج.

 

وأكّد بأن وفدا من منظمة الصحة العالمية والصين أشاد بجاهزية خطوط الإنتاج وإتمام عملية نقل تكنولوجيا التصنيع الذي سيبدأ

بأول مليوني جرعة من لقاح أسترازينيكا في نهاية يونيو المقبل.

وأفاد إلى أن الاتفاقية تتيح إنتاج 40 مليون جرعة خلال السنة الأولى.

كما تتابع وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس

“كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة

بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية،

منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر”

المتاح على الهواتف ..

وفي وقت سابق ،صرحت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد، في مداخلة هاتفية لبرنامج “الحكاية”، الذي يقدمه الإعلامي

عمرو أديب، عبر قناة mbc مصر، إنه “بحسب المعلومات المتوفرة عن الدول التي سبقتنا في انتشار الفيروس، فإن الذروة

عادة ما تبدأ خلال الأسبوع السادس أو السابع، من انتشاره”.

مضيفة أن ذروة انتشار الفيروس لم تبدأ في مصر بعد ، وذلك نتيجة للإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة في وقت مبكر.

موضحة في سياق تصريحها أن “الدولة اتخذت هذه الإجراءات منذ يناير الماضي، بالإضافة إلى أنه تم التقصي بشكل

دقيق عن كل المخالطين للحالات المصابة، مما قلل انتشار المرض بشكل كبير”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى