Uncategorized

مصر.. سقوط المتهمين بقتل مسؤول سابق وزوجته أثناء صلاة الفجر

كشف قوات الأمن في محافظة الإسماعيلية، تفاصيل جديدة في واقعة ضبط الجناة في حادث العثور على جثة وكيل وزارة الزراعة الأسبق وزوجته داخل منزلهما بقرية سرابيوم.

وقالت المصادر إنه تم تفريغ كاميرات المراقبة بالشوارع المحيطة بالمنزل، وتم تحديد هوية الجناة، وبتفتيش منزلهما، عثر على مبالغ مادية ومصوغات ذهبية، وألقي القبض عليهما واستعادت الأجهزة الأمنية مسروقات الضحايا.

وجاءت بداية “مذبحة سرابيوم” كما سميت في الإعلام المصري، بتلقي قوات الأمن بلاغا بالعثور على جثة مسن وزوجته بقرية سرابيوم التابعة لمركز ومدينة فايد في ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء.

وخلال الساعات الماضية نجح ضباط البحث الجنائي في تحديد هوية أحد المتهمين، وبعد رصد تحركاته تمكنت مأمورية مكبرة من القبض عليه والقبض على المتهم الثاني.

وكشفت المعلومات الأولية عن أن أحد جيران المجني عليهما وصديق له هما من ارتكبا الحادث لسرقة مبلغ مالي من داخل منزلهما مشيرة إلى المتهم الأول وشهرته “فراويلا” من أبناء القرية وانتقل للإقامة خارجها منذ فترة طويلة وعاد واستقر بها قريبا، استعان بأحد أصدقائه لارتكاب الواقعة.

وبحسب المعاينة الأولية فإن الجناة ارتكبوا جريمتهم خلال توجه المجني عليه لأداء صلاة الفجر بعد اكتشافه وجودهم وقررت التخلص من زوجته أيضا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى