حوادث وقضايا

مصر: تطورات قضية الأم التي دهست ابنتها بمحافظة الاسماعيلية

تسلمت الأم المتهمة بدهس ابنتها بالسيارة المجني عليها من نيابة الإسماعيلية في مصر، بعد تعهدها بعدم التعرض لها، وغادرت الأم وابنتها إلى منزلهما بعدما تم التصالح بينهما.

وقرر وكيل نيابة ثالث الإسماعيلية أسامة صفي الاثنين، إخلاء سبيل أم وشقيقها، على ذمة قضية تعذيب ابنتها من ديوان قسم ثالث، بعد دفع كفالة 500 جنيه.

وكانت مباحث قسم ثالث الإسماعيلية قد ألقت القبض على أم وشقيقها، بعد أن استغاثت ابنتها بأفراد الشرطة، بعد محاولات الأم لضربها والتعدي عليها، بعدما كشفت الابنة على موقع التواصل الاجتماعي تفاصيل قيام الأم بدهسها بالسيارة بعد مشادة بينهما مساء الاثنين على الطريق الدائري بمدينة الإسماعيلية، بالقرب من مسجد الشهداء، بسبب إصرار الفتاة على خلع الحجاب.

وتسبب فعل الأم ودهس ابنتها القاصر بالسيارة في إصابتها بكدمات، وكسر في الحوض، وتم نقلها لمستشفى جامعة قناة السويس لتلقي العلاج، ثم اصطحبها شقيق والدتها باصطحابها هي والدتها إلى إحدى الشقق السكنية، وتم الاستيلاء على هاتف الابنة المصابة ومسح التدوينة التي استغاثت فيها الفتاة، وتم تهديها بالضرب حال توجيه أي استغاثة أو الحديث عن تفاصيل الحادث.

وقالت الفتاة، خلال التحقيقات، إنها تعرضت للاعتداء من أمها، التي طلبت منها النزول من سيارتها الخاصة بالطريق الدائري، وصدمتها عن عمد، بعد مشاجرة بينهما لعدم اقتناع الفتاة بارتداء الحجاب، ثم ضربها خالها وعذبها عقب الحادث لنشرها تفاصيل الحادث على مواقع التواصل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى