أخبار العرب

مصر: إثيوبيا رفضت 15 مقترحاً لملء سد النهضة دون أضرار

قال وزير الموارد المائية والري المصري، محمد عبد العاطي، الأحد، إن القاهرة قدمت 15 مقترحاً لملء وتشغيل سد النهضة بما يحقق المتطلبات الإثيوبية ودون إحداث ضرر ملموس بدولتي المصب، “إلّا أن الجانب الإثيوبي رفض جميع هذه المقترحات”.

وأرجع عبد العاطي فشل مفاوضات سد النهضة إلى التعنّت الإثيوبي والإجراءات الأحادية التي تقوم بها أديس أبابا، لافتاً إلى أنه سبق لمصر التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق واشنطن، الأمر الذي يؤكد رغبة القاهرة الواضحة في الوصول لاتفاق.

جاء ذلك خلال مشاركة الوزير المصري في اجتماع لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشيوخ، لمناقشة قضية الأمن المائي في مصر باعتباره أحد أهم أبعاد الأمن القومي المصري.

وأشار الوزير إلى حجم التحديات التي تواجه مصر في مجال المياه، وعلى رأسها الزيادة السكانية والتغيرات المناخية وسد النهضة الإثيوبي، لافتاً إلى اتخاذ الوزارة عدداً من الإجراءات خلال السنوات الخمس الماضية لزيادة الجاهزية للتعامل مع التحديات المائية ومواجهة أي طارئ تتعرض له المنظومة المائية.

واستعرض عبد العاطي تطورات المفاوضات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي خلال السنوات العشر الماضية، مشيراً إلى المرونة التي أظهرتها مصر خلال المفاوضات بهدف الوصول لاتفاق قانوني عادل وملزم فيما يخص ملء وتشغيل سد النهضة، ويلبي طموحات جميع الدول في التنمية.

موارد مصر المائية

وحول موارد مصر المائية، قال الوزير إنها تقدر بحوالي 60 مليار متر مكعب سنوياً من المياه، معظمها يأتي من مياه نهر النيل، إضافة لكميات محدودة للغاية من مياه الأمطار والمياه الجوفية العميقة بالصحاري.

وتابع: “في المقابل، يصل إجمالي الاحتياجات المائية في مصر لحوالي 114 مليار متر مكعب سنوياً من المياه، ويتم تعويض هذه الفجوة من خلال إعادة استخدام مياه الصرف الزراعي والمياه الجوفية السطحية بالوادي والدلتا، إضافة إلى استيراد منتجات غذائية من الخارج تقابل 34 مليار متر مكعب سنوياً من المياه”.

وأوضح عبد العاطي أن مواجهة هذه التحديات تستلزم بذل مجهودات مضنية، سواء على المستوى المجتمعي من خلال توعية المواطنين بأهمية ترشيد المياه والحفاظ عليها من جميع أشكال الهدر والتلوث، أو على المستوى الحكومي من خلال تنفيذ عدد من المشروعات الكبرى التي تقوم الدولة بتنفيذها أو من خلال التطوير التشريعي.

وأشار وزير الري إلى أن مصر أعدّت استراتيجية للموارد المائية حتى عام 2050 بتكلفة تصل إلى 900 مليار جنيه، ووضع خطة قومية للموارد المائية حتى عام 2037 تعتمد على 4 محاور تتضمن ترشيد استخدام المياه وتحسين نوعية المياه وتوفير مصادر مائية إضافية وتهيئة المناخ للإدارة المثلى للمياه.

تطور إثيوبي

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، الأحد، إنه قبل بدء المرحلة الثانية من ملء سد النهضة، ستطلق إثيوبيا المزيد من المياه من تخزين العام الماضي من خلال المنافذ المكتملة حديثاً، مشيراً إلى أن عملية الملء ستتم في موعدها المحدد بشهري يوليو وأغسطس المقبلين.

وأضاف أحمد: “مكّنت الأمطار الغزيرة العام الماضي من نجاح ملء سد النهضة.. في حين أن وجود السد نفسه منع بلا شك حدوث فيضانات شديدة في السودان المجاور”.

وتابع: “قبل مرحلة تعبئة السد الثانية، تقوم إثيوبيا بإطلاق المزيد من المياه من تخزين العام الماضي من خلال المنافذ المكتملة حديثاً، ومشاركة المعلومات”، مشيراً إلى أن “عملية التعبئة التالية ستتم فقط خلال أشهر هطول الأمطار الغزيرة في شهري يوليو وأغسطس المقبلين، ما يضمن الحد من الفيضانات في السودان”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى