عالم الصحة الجسدية و النفسية

كيف تفرق بين أعراض كورونا والحساسية الموسمية؟

في ظل استمرار انتشار وباء كورونا في أغلب مناطق العالم فإن الشعور ببعض الأعراض مثل الزكام أو الرشح بشكل مفاجئ يجعلك في حيرة.

يدفعك هذا أحياناً للتساؤل: هل هي أعراض الإصابة بكوفيد-19 أم مجرد حساسية موسمية؟.

ونقل موقع “يو بي آي” الأمريكي عن أخصائي الحساسية والمناعة في مركز “لايف بريدج هيلث” للصحة في ماريلاند، الولايات المتحدة، الدكتور جوناثان ماتز، قوله إنه “في حال كون الشخص لديه تاريخ من الحساسية الموسمية فإن التفريق بين أعراض كوفيد-19 والحساسية سيكون سهلاً”.

وأشار ماتز، في تقرير نشره الموقع، الأربعاء، إلى أن “أعراض مثل الاحتقان والتهاب الحلق وفقدان حاسة الشم كلها شائعة مع كل من الحساسية الموسمية وكوفيد-19”.

 

وأضاف: “لا نشعر بقلق كبير من الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الموسمية لأن أعراضهم يمكن التنبؤ بها من سنة إلى أخرى، وهذا يعني أنه إذا كان الرشح والتهاب الحلق يحدث باستمرار في هذا الوقت من العام، فإنه في الغالب يكون لدى الشخص حساسية موسمية”.

ولفت الموقع إلى أنه إلى جانب إمكانية التنبؤ بالأعراض، فإن هناك علامة أخرى للحساسية الموسمية وهي الشعور بوجود حكّة في الحلق أو الأنف، والتي لا تتوافق مع أعراض كوفيد-19، كما أن وجود حمى والتي عادةً ما تكون مؤشراً على الإصابة بكورونا، ليس مؤشراً على الإصابة بالحساسية الموسمية.

ونصح ماتز بأنه في حال حاول الشخص تقييم الأعراض الموجودة لديه ولكنه لا يزال غير متأكد، ولا يشعر بأنه على ما يرام، فمن الأفضل إجراء اختبار لكوفيد-19.

وتابع: “إذا كانت لديك هذه الأعراض ولم يكن لديك حساسية من قبل، إذن فإنك مصاب بكورونا حتى يثبت العكس”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى