ثقافة وفنون

“كورونا” يغيّب المفكر التونسي البارز المنصف ونّاس

 

ألف المنصف وناس نحو 20 كتابا أبرزها “الشخصية التونسية.. محاولة في فهم الشخصية العربية”

توفى الأربعاء، المفكر التونسي البارز المنصف وناس، متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا.

ونعى مركز البحوث والدراسات الاقتصادية والاجتماعية بتونس (حكومي)، وفاة المنصف وناس (61 عاما)، الذي ترأس المركز وساهم في إنتاج العديد من بحوثه ومؤلفاته العلمية الكبرى.
وفي 27 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أصيب وناس بفيروس كورونا، ونقل إلى المستشفى العسكري بالعاصمة تونس حتى وافته المنية الأربعاء.
ويعد وناس أحد أبرز الوجوه على الساحتين الثقافية والفكرية بتونس، إذ تخصص في علم الاجتماع الثقافي والسياسي والإنثربولوجيا (علم الإنسان)، وتقلد العديد من المناصب في وزارتي الثقافة والإعلام، والتعليم العالي.
وألف المنصف وناس نحو 20 كتابا أبرزها “الشخصية التونسية.. محاولة في فهم الشخصية العربية”، و”الشخصية الليبية ثالوث القبيلة والغنيمة والغلبة”، و”الخطاب العربي الحدود والتناقضات”، و”ليبيا التي رأيت وليبيا التي أرى: محنة البلد” وغيرها.
كما ترجم العديد من المؤلفات أبرزها “صدام الحضارات” للمفكر الأمريكي صامويل هانتنغتون.
وحتى الأربعاء، سجلت تونس إجمالا 64 ألفا و363 إصابة بفيروس كورونا، بينها 1512 وفاة.

 

مصدر arabi21

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى