أخبار العالم

كورونا: ألمانيا تطبق قواعد دخول مشددة على 20 دولة

بدأت ألمانيابتنفيذ صارم لقواعد دخول لأراضيها تشمل القادمين من عشرين بلدا ابتداء من (السبت 23 يناير/ كانون الثاني 2021) وذلك بسبب الارتفاع الكبير في أعداد الإصابات بمرض كورونا المستجد في تلك الدول.

و أعلنت الشرطة الاتحادية في ألمانيا تشديد ضوابطها الخاصة بمكافحة فيروس كورونا في مطار فرانكفورت،

أكبر مطار في البلاد، وصرح رضا أحمري المتحدث باسم الشرطة الاتحادية اليوم الأحد بقوله:” سنطبق اليوم ضوابط خاصة على إجمالي 17 طائرة قادمة من خمس دول”.

وتأتي التشيك المجاورة والبرتغال وإسبانيا ومصر بالإضافة إلى الولايات المتحدة من بين هذه الدول التي يتعين على القادمين منها تقديم شهادة سلبية لاختبار كورونا قبل دخول ألمانيا اختبار (بي.سي.آر) أو اختبار معملي أو اختبار سريع بجودة مماثلة.

وحسب البيانات الصادرة عن وزارة الداخلية الألمانية، فإنه سيجري فحص الاختبارات بشكل منهجي في المطارات والموانئ، أما بالنسبة للحدود مع دول أخرى في الاتحاد الأوروبي حيث لا توجد ضوابط حدودية فسيتم فحص العابرين بشكل عشوائي وبغض النظر عن وجود أسباب للاشتباه.

وقبل تطبيق هذه القواعد الجديدة، كانت الحكومة الألمانية تضع تصنيفين اثنين فقط لبؤر كورونا الخطيرة؛ الأول يتعلق بالمناطق التي توجد بها سلالات كورونا المعدية على نحو خاص. والثاني يتعلق ببؤر الخطورة “العادية”،

ومع تطبيق القواعد الجديدة صار هناك ثلاثة تصنيفات تتطلب ثلاث قواعد للاختبار والحجر، وهي: مناطق الخطورة “العادية” وهي الدول أو المناطق التي يزيد فيها معدل الإصابات الجديدة لكل مئة ألف نسمة في سبعة أيام عن حد 50 حالة، ويسري ذلك في الوقت الحالي على كل أوروبا تقريبا باستثناء بعض المناطق في اليونان وفنلندا والنرويج والنمسا والدنمارك.

والتصنيف الثاني متعلق بـ المناطق ذات معدل الإصابة العالي وتشمل الدول التي ترتفع فيها أعداد الإصابات مقارنة بألمانيا على نحو ملحوظ ومنها الدول التي يزيد فيها المعدل عن 200 (في ألمانيا يبلغ 115)، ومن الممكن وضع دول أخرى تحت هذا التصنيف وفقا لشروط معينة.

ويتعلق التصنيف الثالث بمناطق سلالات فيروس كورونا وهي المناطق التي ظهرت فيها سلالات عالية العدوى لفيروس كورونا، ويضم هذا التصنيف حتى الآن بريطانيا وايرلندا وجنوب افريقيا والبرازيل.

ويتعين على القادمين من بؤر الخطورة “العادية” إجراء اختبار للكشف عن كورونافي غضون ما لا يزيد عن 48 ساعة بعد قدومهم كما يتعين عليهم الدخول في حجر لمدة عشرة أيام ويمكنهم إنهاء الحجر بعد اليوم الخامس شريطة تقديمهم مسحة سلبية ثانية.

ويتمثل الفارق بين المناطق السابقة من جهة وبين مناطق المعدل العالي للإصابات ومناطق سلالات فيروس كورونا من جهة أخرى في ضرورة إجراء القادمين من دول التصنيفين الأخيرين اختبارا للكشف عن كورونا في غضون مدة لا تزيد عن 48 ساعة قبل دخولهم الأراضي الألمانية. وثمة استثناءات أقل في قواعد الحجر بالنسبة للقادمين من مناطق الخطورة العالية لكن هذه الاستثناءات تختلف من ولاية لأخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى