أخبار العالم

قناة عبرية: اتصالات بين إيران وإدارة بايدن.. ونفي من الأخيرة

كشفت قناة إسرائيلية، عن وجود اتصالات سرية بين إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن ومسؤولين إيرانيين، بشأن العودة إلى الاتفاق النووي، فيما نفى مسؤول أمريكي بفريق بايدن إجراء أي محادثات مع الحكومة الإيرانية.

وأكدت القناة “12” الإسرائيلية في تقرير لمراسلها نير دفوري، أنه “لأول مرة، وقبل أيام قليلة من تولي بايدن رئاسة الولايات المتحدة، أبلغت إدارة بايدن إسرائيل، بأنها بدأت في اتصالات مع مسؤولين إيرانيين تتلمس العودة إلى الاتفاق النووي”.

وذكرت أنه “في الفترة التي سبقت تغيير الحكومة في الولايات المتحدة، فإن هناك يقظة في إسرائيل في ما يتعلق بالعودة إلى الاتفاق النووي مع إيران”.

 

 

ونبهت القناة، إلى أنه “تم إطلاع إسرائيل على اتصالات المسؤولين الأمريكيين مع إيران”، موضحة أن “إسرائيل من جانبها، تضغط من أجل التوصل إلى اتفاق نووي محسن وطويل الأجل، يتضمن أيضا قيودا على الصواريخ الباليستية وأنشطة إيران في جميع أنحاء العالم”.

ومن المنتظر أن يجري تنصيب الديمقراطي بايدن رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية يوم الأربعاء القادم، خلفا للخاسر الجمهوري دونالد ترامب، وسط حالة من التوتر الأمني المتصاعد في الولايات المتحدة.

وترافقت الاتصالات الأمريكية الإيرانية، مع إجراء رئيس جهاز “الموساد” الاسرائيلي يوسي كوهين، خلال زيارته لواشنطن، مباحثات مع كبار المسؤولين الأمنيين ووزير الخارجية مايك بومبيو، وكشفت القناة أن كوهين، تحدث مع مسؤولين أمنيين يتوقع تعيينهم في إدارة بايدن الجديدة.

 

 

 

بالمقابل، أفاد “باراك رافيد”، مراسل موقع “والا” العبري، بأن مسؤولا بفريق بايدن، نفى إجراء لقاء مع مدير استخبارات الاحتلال الإسرائيلي، يوسي كوهين.

وقال رافيد، في تغريدة عبر تويتر، إن مسؤولا، لم يسمّه، نفى أن يكون أي من أعضاء فريق بايدن قد التقى مدير “الموساد”.

 

كما نفى المصدر ذاته إجراء إي أحد محادثات مع الحكومة الإيرانية، مشددا على أن التقارير بهذا الشأن كاذبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى