رياضة

قد يكون غاريث بيل إحداها.. محمد بن سلمان يسعى لدعم نيوكاسل بصفقات ضخمة

ذكرت تقارير صحفية بريطانية أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان سيسعى لضخ ميزانية ضخمة لتدعيم صفوف فريق نيوكاسل يونايتد الإنجليزي، بعد إتمام استحواذ صندوق الاستثمار السعودي على النادي.

ورغم حملات التنديد الدولية ضد الصفقة بسبب ملف حقوق الإنسان المتردي بالسعودية وقضية قتل الصحفي جمال خاشقجي وقرصنة قناة “بي آوت كيو” التي كانت تبث من السعودية، فإن صفقة شراء المملكة لنسبة 80% من أسهم نادي نيوكاسل قد تتم مقابل 375 مليون دولار.

ونقل موقع “غول” تصريحات لنجم المنتخب الإنجليزي السابق جون بارنز الذي ارتدى قميص نيوكاسل لمدة موسمين قبل اعتزاله، حذر فيها الجماهير من انتظار طفرة سريعة للفريق، رغم توقعه رصد السعودية ميزانية ضخمة لضم أفضل اللاعبين إلى النادي.

ومهما كانت القضايا المثارة حول السعودية خارج الميدان، يعتقد بارنز أن نيوكاسل لن يصبح فورا على قدم المساواة مع مانشستر سيتي عند استقطاب بعض النجوم، لأن النجاح يستغرق وقتا طويلا.

وأشار بارنز إلى أن الأموال وحدها لا تكفي لضم أبرز النجوم في العالم، مستبعدا أن يتم ضم كريستيانو رونالدو أو ليونيل ميسي أو مبابي، لكنه توقع عقد صفقات كبيرة لم يكن نيوكاسل يحلم بالتعاقد معها لولا المال السعودي، قائلا “سينفقون المزيد من الأموال، وسيجذبون اللاعبين من خلال الرواتب العالية التي سيدفعونها، وهذا مثل أي نادٍ”.

وذكرت تقارير صحفية أن محمد بن سلمان شخصيا متحمس لضم نجم ريال مدريد غاريث بيل الذي قد يكون إحدى الصفقات الجديدة التي سيسعى نيوكاسل لعقدها، في ظل العلاقة المتوترة بين اللاعب وناديه ورغبته في العودة إلى الدوري الإنجليزي، خاصة أن راتبه الضخم قد لا تستطيع الكثير من الأندية أن تدفعه.

المصدر : مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى