ثقافة وفنون

في يوم ميلادها.. نبيلة عبيد.. 86 فيلماً و5 زيجات

دخلت مجال الفن بالصدفة في أثناء دراستها، لكنها أثبتت أنها صاحبة موهبة كبيرة، لتصبح واحدة من أهم نجمات المصريات، وتكون «نجمة مصر الأولى»، إنها الفنانة نبيلة عبيد.

تحل اليوم، 21 يناير، ذكرى ميلاد الفنانة المصرية نبيلة عبيد، وهي من مواليد حي شبرا بمدينة القاهرة عام 1945، حيث نشأت في أسرة متوسطة قبل أن تدخل مجال الفن بالصدفة في أثناء دراستها بمدرسة البنات في العباسية، حين تعرفت على المخرج عاطف سالم الذي طلب منها المشاركة كومبارس بفيلم «مفيش تفاهم» عام 1961، لتتوالى بعدها مشاركاتها الفنية في عدد من الأفلام تخطت 86 فيلماً بينها «زوجة من باريس، والمماليك، وخطيب ماما».

 

 

تعتبر فترة السبعينيات والثمانينيات هي مرحلة انطلاق وتوهج نبيلة عبيد؛ لترسخ اسمها كواحدة من أهم النجمات المصريات، وكان من أشهر أعمالها السينمائية في فترة السبعينيات «الساعات الأخيرة»، و«واحد في المليون»، كما ظهرت في عددٍ من المسلسلات التلفزيونية والإذاعية مثل: «العبقري»، و«كيف تخسر مليون جنيه».

قدمت «نجمة مصر الأولى» في الثمانينيات وبداية التسعينيات أشهر أعمالها، منها على سبيل المثال «موعد مع القدر»، و«أبناء وقتلة»، و«الوحل»، و«اغتيال المدرسة»، و«التحدي»، و«حارة برجوان»، و«قضية سميحة بدران»، و«الراقصة والسياسي»، و«ديك البرابر»، و«سمارة الأمير»، و«توت توت»، و«كشف المستور» و«هدى ومعالي الوزير»، و«المرأة والساطور».

تزوجت نبيلة عبيد 5 مرات، كان أولها بالمخرج عاطف سالم واستمر زواجهما 4 سنوات، حتى وقع الطلاق عام 1967 بسبب غيرته الشديدة، ورفضه استمرارها بالعمل في الفن.

وفي عام 2010، كشفت نبيلة عبيد مع الإعلامي اللبناني نيشان في برنامجه «أنا والعسل» أنها تزوجت سرّاً بالمخرج أشرف فهمي، كما تزوجت بعدها بأسامة الباز مستشار الرئيس الأسبق حسني مبارك، حيث صرحت في برنامج «واحد من الناس» بأن زواجها منه كان أطول فترة زواج في حياتها، مشيرة إلى أنه زوجها الخامس، وأوضحت أنها تعلمت منه الكثير، وقضت معه أجمل أيام حياتها.

ورفضت النجمة المصرية الكشف عن هوية أزواجها الآخرين، كما أوضحت أنها رفضت الإنجاب بإرادتها، حتى لا يتعارض ذلك مع عملها بالفن، لكنها ندمت على ذلك فيما بعد.

حصلت «نجمة مصر الأولى»، على أكثر من تكريم طوال مشوارها الفني المذهل، ومن بين تلك الإنجازات، نيلها الدكتوراه الفخرية من جامعة ويلز، وكذلك حصولها على جائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم «لا يزال التحقيق مستمراً» عام 1979 في مهرجان الإسكندرية السينمائي، ثم تكريمها في المهرجان نفسه عام 1998، كما تم إهداء الدورة الأخيرة منه أيضاً لاسمها والتي أقيمت عام 2019.

واتهمت نبيلة عبيد، للمرة الأولى، بعض الأشخاص الذين كانوا على مقربة منها ومن الفنانة نادية الجندي بتأجيج الصراع بينهما بسبب لقب «نجمة الجماهير»، معترفة أن الأخيرة كانت تحمل هذا اللقب قبلها بفترة طويلة، لكنها نالت لاحقاً لقب «نجمة مصر الأولى»، وحرصت على تجاهل مسببات الخلاف مع زميلتها. وشددت على أن إثارة الخلافات بينهما لم تنجح لأنهما كانتا يتواجهان في شباك التذاكر، وكان الحكم بينهما في النهاية هو الجمهور.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى