علوم وتكنولوجيا

فيسبوك يطلق غرف افتراضية لمنافسة منصات اجتماعات الفيديو

لا يتوقف فيسبوك عن تطوير خدماته، ليس فقط للإبقاء على انتشاره، بل كذلك لمنافسة أيّ خدمة جديدة تحقق نجاحا كبيرا. اليوم جاء الدور على اجتماعات الفيديو، والهدف منافسة “زووم” الذي حقق نجاحا هائلا في زمن كورونا.

بعد النجاح الكبير الذي حققته منصات الاجتماعات الافتراضية، خاصة “زووم”، في زمن كورونا، قرّر عملاق الانترنت فيسبوك بدوره إنشاء خاصية جديدة لمنافسة هذه المنصات، في تأكيد جديد على هرولة فيسبوك نحو الاستفادة من أيّ خدمة جديدة تظهر لأجل تثبيت مكانته العالمية.

ووفق ما نشره موقع “Techcrunch”، فإن فيسبوك بدأ أمس الجمعة (24 أبريل/نيسان2020) في تفعيل هذه الخاصية في مجموعة من البلدان الناطقة بالإنجليزية، إذ يمكن للمستخدم بدء محادثة جماعية بالفيديو مع أصدقائه، وحتى دعوة آخرين خارج القائمة للمشاركة في المحادثة.

وتظهر هذه المحادثات على شكل “غرف افتراضية” في صفحة الاستقبال وليس فقط في مكان الرسائل الخاصة، كما ستحظى بعدد من الخاصيات منها تخطيط الاجتماع، إتاحته للجميع أو فقط للأصدقاء، وإقفاله تماما بعد الوصول إلى عدد المشاركين المطلوب.

ويتوقف عدد المشاركين في هذه المحادثات الجماعية على ثمانية أشخاص، ولكن سيتضاعف العدد إلى 50 خلال الأسابيع القادمة حسب المصدر ذاته، الذي أشار إلى أن التقنية لن تتوقف فقط على شبكة فيسبوك في حد ذاتها، ولكن ستستعين كذلك بمنصتي إنستغرام وواتساب (مملوكتان لفيسبوك)، لأجل جلب أكبر عدد من المستخدمين.

ونقل الموقع عن ستان شودنوفسكي، رئيس قسم ماسنجر فيسبوك، قوله: “المحادثات الجماعية بالفيديو انفجرت حقاً في زمن كوفيد-19. صحيح أنه كانت لدينا خطة لتطوير محادثات من هذا النوع، لكن الآن قمنا بتسريع الخطط”.

وتأتي هذه الخطوة بعد النجاح منقطع النظير الذي حققته منصات اجتماعات الفيديو، خاصة في زمن كورونا الذي ارتفع خلاله الطلب على اجتماع الفيديو سواء في الشركات أو للتعليم عن بعد أو حتى لاحتضان البرامج الحوارية.

وبلغت منصة “زووم” 300 مليون مستخدم يومي، حسب آخر الأرقام التي أعلنت عنها على موقعها، وهو رقم نمو خيالي، إذ لم يتجاوز عدد المستخدمين اليوميين للمنصة ذاتها نهاية عام 2019 سوى 10 ملايين، رغم كل ما قيل عن الثغرات الأمنية التي تمّ العثور عليها في هذه المنصة.

وتوقع تقرير لشركة “ترانسبارني ماركت ريسورش” أن ينتقل سوق منصات اجتماعات الفيديو من 6.1 مليار دولار أمريكي عام 2019 إلى 11,56 مليار دولار أمريكي نهاية 2027، بنسبة نمو سنوية تقدر بـ8.4 في المئة. ويعدّ هذا القطاع من الأكثر نجاحا في العالم حالياً، في وقت تجرّعت فيه قطاعات أخرى خسائر مهولة كالطيران والصناعة والسياحة.

إ.ع/ع.ش

  • Playboy Magazin USA Cover (Getty Images/J. Kempin)

    شركات عملاقة تقاطع فيسبوك!

    بلاي بوي

    قالت شركات بلاي بوي إنها ستغلق صفحاتها على موقع فيسبوك، مع تزايد الفضيحة المحيطة بالموقع. وأوضحت بلاي بوي أنها واجهت العديد من الصعوبات في النشر على فيسبوك. وأضافت أن فضيحة الخصوصية كانت القشة التي قصمت ظهر البعير بعد فترة طويلة من المشكلات التي تعرضت لها بسبب قواعد فيسبوك الصارمة في عرض الصور العارية. وقد تفاعل نحو 25 مليون مستخدم مع صفحة بلاي بوي على الفيسبوك.

  • SpaceX Falcon Heavy Rakete am Kennedy Space Center in Cape Canaveral (Reuters/T. Baur)

    شركات عملاقة تقاطع فيسبوك!

    سبيس إكس وتيسلا

    قال رجل الأعمال الملياردير إلون ماسك، أحد كبار المستثمرين في شركة تيسلا لتصنيع السيارات الكهربائية ومنتج صواريخ سبيس إكس، على تويترإنه سيحذف حسابات “فيسبوك” الخاصة بالشركتين. وقد بدا هذا القرار عفوياً بعد أن كتب ماسك أنه “لم يدرك” وجود حساب لـ “سبيس إكس” على فيسبوك. وكان للشركتين حوالي 2.6 مليون متابع قبل حذف حسابها.

  • Internet Logo Mozilla Firefox Browser (LEON NEAL/AFP/Getty Images)

    شركات عملاقة تقاطع فيسبوك!

    موزيلا

    أوضحت الشركة التي تقف وراء متصفح الويب الشهير فايرفوكس في بيان لها إنها “أوقفت مؤقتاً” إعلاناتها على فيسبوك. وأكدت أنها لن تحذف الحساب تماما على فيسبوك. لكنها ستتوقف عن نشر تحديثات منتظمة على حسابها. وقالت “عندما يتخذ فيسبوك إجراءات أقوى في البحث وراء مشاركة بيانات العملاء … سنفكر في العودة”.

  • Logo Headquarters Commerzbank Frankfurt am Main (Daniel Roland/AFP/Getty Images)

    شركات عملاقة تقاطع فيسبوك!

    مصرف “كومرتس بنك”

    أعلن مصرف “كومرتس بنك، أحد أكبر المصارف في ألمانيا، أنه توقف مؤقتاً عن نشر إعلاناته على فيسبوك. ونقلت صحيفة “هاندلسبلات” الألمانية عن مسؤول العلامة التجارية للشركة قوله “إننا سنأخذ استراحة (سوقف) إعلاناتنا على فيسبوك. وإن حماية البيانات والحفاظ على العلامة التجارية الجيدة أمر مهم بالنسبة لنا”. وأضاف أن الشركة ستنتظر لفترة قبل اتخاذ أي قرارات أخرى.

  • WhatsApp Messenger (picture-alliance/dpa/M. Gerten)

    شركات عملاقة تقاطع فيسبوك!

    مؤسس واتس آب

    كتب المؤسس المشارك لتطبيق واتسآب، برايان أكتون، في تغريدة على تويتر ” لقد حان الوقت .. #deletefacebook” . وقد أصبح أكتون مليارديراً بعدما باع واتس أب إلى فيسبوك عام 2014. وعمل مؤخرا في استثمار جديد لتطبيق منافس باسم “سيجنال ” إثر تركه واتسآب عام 2017.

  • Produktfoto Sonos Tuning (picture-alliance/AP Photo/Sonos)

    شركات عملاقة تقاطع فيسبوك!

    سونوس

    قالت سونوس الشركة المصنعة للسماعات بالولايات المتحدة، إنها سحبت إعلاناتها من فيسبوك ومنصات وسائط التواصل الاجتماعي الأخرى، بما في ذلك انستغرام المملوك لشركة فيسبوك. وأوضحت سونوس أن الكشف الأخير “أثار تساؤلات” حول ما إذا كانت شركة فيسبوك قد اتخذت ما يكفي من الإجراءات لحماية خصوصية المستخدمين. لكنها قالت إنها لن تتخلى عن فيسبوك بشكل كامل لأنها خدمة “فعالة بشكل لا يصدق”.

  • Foodtrends - Dr. Oetker Schokoladen Pizza (Dr. Oetker)

    شركات عملاقة تقاطع فيسبوك!

    “دكتور أوتكر”

    طلبت شركة الأغذية الألمانية “د. أوتكر Dr. Oetker” من متابعيها على تويتر بالتصويت بشأن حذف حسابها على فيسبوك أم لا. وكتبت الشركة في 21 مارس/ آذار “سنحذف صفحتنا على الفيسبوك مقابل 1000 تغريدة “. وسرعان ما تم نشر أكثر من 1000 تغريدة، مما دفع الشركة إلى إلغاء تنشيط صفحتها على فيسبوك. لكنها أعادت تفعيل الحساب في اليوم التالي، وكتبت على تويتر أنه “لا يمكن” بدون فيسبوك.

  • Facebook Cambridge Analytica Whistleblower (picture-alliance/AP Photo/T. Camus)

    شركات عملاقة تقاطع فيسبوك!

    رد فيسبوك؟

    رداً على سؤال حول قرار بعض الشركات بوقف حسابها على شبكة التواصل الاجتماعي، أوضحت شركة فيسبوك أن “معظم الشركات التي تحدثنا معها هذا الأسبوع تشعر بالرضا تجاه الخطوات التي حددناها لحماية بيانات الأشخاص بشكل أفضل، ولديهم ثقة بأننا سوف نستجيب لهذه التحديات ونصبح شريكاً جيداً وشركة أفضل نتيجة لذلك “. إعداد: ألكسندر بيرسون/ س.م

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى