أخبار الإنترنت

“فيسبوك” تطور نظاماً لمساعدة المعلنين على تجنب “الأخبار السيئة”

أعلنت شركة “فيسبوك”، الجمعة، أنها تختبر نظاماً جديداً يتيح للمعلنين اختيار المواضيع المحاذية لإعلاناتهم على الصفحة الرئيسية، لتجنب “الأخبار المسيئة” لعلاماتهم التجارية.

ووفق موقع “أكسيوس” الأميركي، سيتيح هذا النظام للمعلنين تحديد موضوع معين يرغبون في أن تتجاوزه إعلاناتهم، لتتجنب تقنية “فايسبوك” الجديدة ظهور الإعلان مقترنا بأي قصة متعلقة بهذا الموضوع.

وتخطط “فايسبوك” لطرح 3 مواضيع يمكن تجنّبها، هي الأخبار والسياسة، والقضايا الاجتماعية، والجريمة والمآسي. وستواصل التشاور مع المعلنين أثناء الاختبار لمعرفة ما يجب إضافته أو تعديله.

وتندرج هذه الخطوة في إطار التزام “فيسبوك” بتطوير حلول أفضل لكيفية تعديل محتوى المنصة، من خلال تحالف صناعي يسمى “التحالف العالمي للوسائط المسؤولة” (GARM).

وقالت كارولين إيفرسون، نائبة رئيس مجموعة الأعمال العالمية في “فيسبوك”، إن “تزويد المعلنين بأدوات استبعاد المواضيع من أجل التحكم في المحتوى الذي تظهر إعلاناتهم بجواره، هو عمل مهم جداً بالنسبة لنا وللتزامنا بالصناعة عبر GARM”.

وأضافت: “نظراً إلى أن الخصوصية هي محور العمل، فقد بدأنا تطوير واختبار عنصر تحكم سيتم تطبيقه على موجز الأخبار News Feed. سيستغرق الأمر بعض الوقت، لكنه العمل المناسب”. وتتوقع “فيسبوك” أن يستغرق تطوير النظام واختباره حتى نهاية السنة.

وكانت فيسبوك خسرت إعلانات مجموعة من كبار المعلنين على المستوى العالمي، احتجاجاً على عدم اتخاذها الإجراءات الكافية للحد من خطاب الكراهية عبر موقعها بعد حادث وفاة الأميركي من أصول إفريقية جورج فلويد، وما تبعه من احتجاجات، ما حدا بشركات مثل كوكاكولا وستاربكس لإعلان مقاطعتها الموقع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى