أخبار العالم

فرنسا تدعو الاتحاد الأوروبي لفرض “عقوبات مؤثرة” ضد روسيا بسبب اعتقال نافالني

دعا وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، اليوم الأحد، إلى فرض عقوبات “فعالة” ضد روسيا على خلفية قضية الناشط المعارض أليكسي نافالني.

 

وفي تصريحات أدلى بها لإذاعة “فرانس إنتر” عشية لقاء لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل، ذكّر لودريان بأن اللقاء سيناقش، مع مواضيع أخرى، الوضع الناجم عن اعتقال نافالني من قبل السلطات الروسية وفرض عقوبات ضد موسكو بهذا السبب. وقال الوزير الفرنسي: “فيما يخص بالعقوبات فيجب جعلها مؤثرة بالفعل وستجري مناقشات حول هذا الموضوع أثناء اجتماع للمجلس الأوروبي غدا”.

كما جدد لودريان دعوته لتسليط الضوء على قضية “تسميم نافالني” وانتقد أداء أجهزة الأمن الروسية أثناء الاحتجاجات غير المرخص بها التي شارك فيها أنصار الناشط المعارض في موسكو ومدن روسية أخرى، يوم السبت، واصفا التوقيفات التي نفذتها الشرطة في صفوف المحتجين بـ “نبذ سيادة القانون”.

وفي وقت سابق، نصحت وزارة الخارجية الروسية الساسة الأجانب الذين يعلقون على الوضع حول نافالني، باحترام القانون الدولي والتركيز على شؤون بلادهم. وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أشار، الأحد الماضي، إلى أن الساسة الغربيين يطلقون تصريحات متشابهة تماما حول ملف نافالني.

من جانبه، قال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إن موسكو لا تنوي أخذ تعليقات تأتي من الخارج حول نافالني بعين الاعتبار. كما ذكر أن الاحتجاجات الداعمة لنافالني يقف وراءها “مستفزون معينون”، مضيفا أن أهدافهم “مفهومة تماما” من قبل القيادة الروسية.

وجرى اعتقال نافالني فور عودته من ألمانيا، في 17 يناير، إثر اتهامه بانتهاك شروط الحكم الصادر بشأنه في قضية اختلاس أموال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى