أخبار العالم

عقوبات أوروبية على روسيا بسبب المعارض نافالني

قرر وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، الاثنين، فرض عقوبات على روسيا على خلفية اعتقال المعارض أليكسي نافالني.

وقال الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، في تصريح صحفي عقب اجتماع وزراء خارجية الاتحاد، إن “روسيا أصبحت استبدادية، وابتعدت عن الاتحاد الأوروبي”.

وأضاف: “اتخذنا قرارا سياسيا بخصوص فرض تدابير تقييدية ضد روسيا، على أن تضم الأشخاص المسؤولين عن اعتقال ومعاقبة نافالني”، دون تفاصيل عن طبيعة العقوبات.

وتأتي هذه الخطوة، عقب أقل من أسبوعين على كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، استعداد بلاده لقطع العلاقات مع الاتحاد الأوروبي في حال فرضه عقوبات جديدة تشكل خطرا على بلاده.

وفي 17 كانون الثاني/ يناير الماضي، اعتقلت السلطات الروسية نافالني (44 عاما) فور وصوله إلى مطار “شيريميتيفو” في موسكو، قادما من ألمانيا التي قضى فيها خمسة أشهر لتلقي العلاج.

وفي 2 شباط/ فبراير الجاري، حكم القضاء الروسي بسجن المعارض نافالني ثلاث سنوات ونصف مع النفاذ، في “قضية احتيال، سبق أن صدر ضده حكم فيها مع وقف التنفيذ على خلفيتها”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى