أخبار العرب

ضحية الطبيب المتهم بالتحرش: «دكتورة تعمل معه أغرتني»

كشف الشاب «أ.س» ضحية طبيب الأسنان المتهم بالتحرش عن مفاجاة جديدة تتعلق ببداية العلاقة بينه وبين الأول تعود إلى نحو 9 سنوات، مشيرا إلى أن طبيبة أخرى كانت تعمل مع المتهم لعبت دورا في إغرائه على العلاقة، بحسب قوله.

وتحدث الشاب البالغ من العمر، 29 عاماً لـ«الوطن»، عن كواليس أول لقاء جمع بينه وبين طبيب الأسنان، قائلا: «الدكتور حاول يتحرش بيا في العيادة، فرفضت، وفجاة لاقيت دكتورة جميلة جدا خارجة من العياده ولابسه لبس مفتوح، واتحرشوا بيا في العيادة في نهار رمضان وأنا عندي 20 سنة».

وتابع، بأنه كان مذهولأ مما حدث من المتهم والطبيبة التي كانت تعمل لديه في العيادة، حيث حاول الخروج من العيادة حينها، ولكن الطبيب منعه محاولا تهدئته: «قالي أهدى.. دي أول مرة ليك، تعالا يوم السبت عشان أوديك أكبر الأندية في مصر».

الطبيب يتهم الضحية بسرقة «ولاعة دهب»

وأشار إلى أنه بعدما تحرش الطبيب به للمرة الأولى ذهب إلى الشركة ليتفاجئ أنه الأخير قدم بلاغا ضده إلى الشركة التي يعمل بها- الشركة متعاقدة مع الطبيب- متهما إياه بسرقة «ولاعة دهب»: «اتفاجات إن الطبيب متهمني بإني سرقت ولادعة دهب، والقائمون على التحقيق في الشركة كانوا كله سيدات، واتكسفت أقولهم علي اللي حصل لأني عمري كان 20 سنة».

وأضاف أن الطبيب المتهم حاول ابتزازه وإجباره للاستمرار في العلاقة بحسب قوله، مضيفا: «بطلب من الناس كلها إنهم يفهموا إن الطبيب ضحك عليا وأجبرني بالفيديو اللي صوره مع الدكتورة اللي كانت شغاله معاه، ودايما كان يهددني بالفيديو وإنو هيفضحني بيه وسط أسرتي، ومكنتش عارف أعمل أي، عشان كنت صغير وخايف من الفضيحة».

واختتم أنه لن يهدأ إلا عندما يرى الطبيب داخل «قفص الاتهام»، على حد قوله، «أتمنى أن ينال جزاء ما فعله بي أنا وغيري من الضحايا الذي خدعهم خلال الأعوام الماضية».

يذكر أن قوات الأمن ألقت القبض على طبيب الأسنان بتهمة التحرش بالرجال داخل عيادته، بعدما قدم عدد من الأشخاص بلاغات ضده من بينهم الفنان عباس أبو الحسن.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى