أخبار العرب

سوريا: إشتباكات بين المعارضة وقسد قرب “عين عيسى” شمال سوريا

تستمر في الشمال السوري اشتباكات بين قوات المعارضة ومسلحي الوحدات الكردية وما يعرف بـ”قوات سوريا الديمقراطية”، وذلك قرب مدينة عين عيسى الاستراتيجية، شمال مدينة الرقة.

 

وتقع عين عيسى، حيث اندلعت الاشتباكات أثناء الليل، على طول الطريق السريع “أم4” الذي يربط بين المدن السورية الرئيسية، وتجري عليه عاة الدوريات الروسية التركية المشتركة.

 

وأفاد ناشطون ووسائل إعلام محلية باستمرار الاشتباكات وسط تبادل للاتهامات بالمسؤولية عن اندلاعها، وحديث عن تدخل تركي مباشر.

وتحدثت مصادر عن اندلاع الاشتباك إثر إخلاء القوات التركية لعدد من نقاطها المحاصرة في عمق الأراضي الخاضعة لنظام الأسد، من جهة، وانسحاب قوات روسية من عين عيسى، من جهة ثانية.

وتشكل وحدات حماية الشعب، التي تعتبرها تركيا جماعة إرهابية، العمود الفقري العسكري لتحالف قوات سوريا الديمقراطية.

وقال قائد في “قسد” لوسائل إعلام كردية محلية إن قصف المعارضة أصاب أجزاء من المدينة والطريق السريع لكن قواته أحبطت الهجوم.

 

وتتهم أنقرة والمعارضة السورية المسلحين الأكراد بالمسؤولية عن تفجيرات بمناطق مختلفة، أوقعت قتلى مدنيين، فضلا عن جنود أتراك.

 

وتقول تركيا إن عين عيسى وتل تمر تشكلان نقطتي انطلاق للهجمات التي استهدفت مناطق المعارضة طوال الأشهر الماضية.

وفي 24 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، قتل نحو ثلاثين شخصا غالبيتهم من مسلحي المعارضة، جراء انفجار ألغام زرعتها الوحدات الكردية، في حوادث متفرقة شهدتها مناطق حدودية مع تركيا، كان أكثر دموية قرب عين عيسى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى