أخبار العالم

زعيم كوريا الشمالية يحظر موسيقى وأفلام ولهجة سكان كوريا الجنوبية

كشفت مصادر إعلامية عن حملة أطلقها الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون لمحاربة ” التأثير الكوري الجنوبي” على الشعب. و من أهمها حظر الموسيقى والمسلسلات التي تنتج في كوريا الجنوبية، إلى جانب التحدث باللهجة الجنوبية.

وأضاف موقع “آسيا نيوز” أن قانونا جديدا سيفرض غرامات على الآباء الذين يسمحون لأطفالهم بمشاهدة أي محتوى تلفزيوني آت من كوريا الجنوبية، وقد تصل العقوبة إلى السجن 15 عاما في معسكرات للأشغال الشاقة، لمن يضبط وهو يخرق الحظر.

وأضافت صحيفة “ديلي نورث كوريا” المعارضة أنه تم حظر التحدث باللغة العامية المستخدمة في كوريا الجنوبية، كما أن القانون يفرض عقوبة السجن مدى الحياة لمن يثبت استيراده لمواد إعلامية محظورة من سيول، علماً أن العقوبة تصل إلى الإعدام في حال أثبت استيرادها من الولايات المتحدة أو اليابان.

وردا على الإقبال الشعبي على المحتوى الإعلامي الكوري الجنوبي، كان كيم قد وعد في آخر مؤتمر للحزب الحاكم بالارتقاء بالإنتاج التلفزيوني المحلي، والعمل على توسيع شبكات الإنترنت اللاسلكية بحيث تشمل كافة أرجاء البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى