أخبار العالم

رويترز: تأجيل المحادثات بين إيران ووكالة الطاقة الذرية حول آثار يورانيوم غير مبررة في بعض المواقع

أفادت مصادر دبلوماسية لوكالة “رويترز” بتأجيل محادثات كان من المقرر عقدها بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران بشأن آثار يورانيوم غير مبررة، تم العثور عليها في بعض المواقع.

وقال مصدر دبلوماسي أوروبي لـ “رويترز”، اليوم الأربعاء، إنه “تم تأجيل موعد بداية المحادثات في أبريل لعدة أسابيع. قد يكون لأسبوعين على الأقل”، مضيفا أن سبب التأجيل فني.

وأكد دبلوماسيان آخران تأجيل بدء المحادثات، وأشار أحدهما إلى أن وفد الوكالة الدولية سيكون برئاسة ماسيمو أبارو كبير المفتشين.

بدوره، قال متحدث باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية ردا على سؤال حول التأجيل، إنه “تأكد موعد (المحادثات) في أبريل”. ولم يستجب مسؤولون إيرانيون بعد لطلبات للتعليق، بحسب “رويترز”.

يذكر أن مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية وجدوا خلال العامين الماضيين آثار يورانيوم معالج في ثلاثة مواقع لم تعلن إيران عنها من قبل، فيما يشير إلى أن طهران امتلكت مواد نووية مرتبطة بأنشطة سابقة لم يعرف عنها شيء بعد.

وتسعى الوكالة الدولية للطاقة الذرية لاقتفاء أثر تلك المواد لضمان عدم تحويل إيران أيا منها لصنع أسلحة نووية.

وفي محاولة لتحقيق انفراجة وتجنب التصعيد بين طهران والغرب، قالت الوكالة الدولية إنها ستعقد محادثات مع إيران اعتبارا من بداية أبريل الجاري بهدف تحقيق تقدم بحلول أوائل يونيو المقبل.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى