أخبار العالم

رويترز: إدارة ترمب خففت “خلسة” عقوبات عن رجل أعمال إسرائيلي

قالت وكالة رويترز، الاثنين، إن وزارة الخزانة الأميركية أصدرت في آخر أسبوع من ولاية الرئيس السابق دونالد ترمب قراراً خففت من خلاله العقوبات المفروضة على رجل الأعمال الإسرائيلي دان غيرتلر، المتهم بقضايا فساد في الكونغو الديمقراطية.

وأوضحت الوكالة الأميركية أن “الرخصة، التي لم تعلن على الملأ، صدرت من مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة”، بحسب ما ذكرت رسالة بتاريخ 15 يناير الماضي إلى محامي غيرتلر، وحصلت عليها مجموعة “سنتري” لمكافحة الفساد، والتي تطالب وزارة الخزانة بإلغاء الرخصة.

بايدن “على علم”

وأكدت وزارة الخزانة الأميركية لوكالة رويترز أن “إدارة الرئيس جو بايدن على علم بإجراءات تخفيف العقوبات عن الشركات التابعة لغيرتلر، لكنها رفضت التعليق على ما إذا كانت ستتحرك لإلغائه أم لا.

وفي المقابل، رحب المتحدث باسم غيرتلر في بيان بالخطوة الأميركية، وقال: “إن السيد غيرتلر ممتن لمكتب مراقبة الأصول الأجنبية، على إصداره الرخصة التي ستمكنه من إدارة أعماله وأنشطته الخيرية”.

وتمسح الرخصة الأميركية لـ”غيرتلر” و30 من شركاته، بإجراء جميع التعاملات والأنشطة التي تحظرها العقوبات المفروضة عليه، وذلك حتى 31 يناير من عام 2022، كما أنها تطلب من الشركات الإسرائيلية تقديم تقارير مفصلة لمكتب مراقبة الأصول الأجنبية، كل 90 يوماً عن أنشطتها المالية.

صفقات بمليار دولار

وكانت الخزانة الأميركية فرضت عامي 2017 و2018، عقوبات اقتصادية على قطب التعدين الإسرائيلي دان غيرتلر، بتهمة استغلال صداقته مع الرئيس السابق لجمهورية الكونغو الديمقراطية جوزيف كابيلا، لتأمين صفقات تعدين جيدة، قيمتها أكثر من مليار دولار.

وحرمت العقوبات غيرتلر من التعامل مع المواطنين الأميركيين والشركات والبنوك الأميركية، ما منعه فعلياً من إجراء تعاملات بالدولار.

وفي المقابل، ينفي رجل الأعمال الإسرائيلي ارتكاب أي مخالفات، قائلاً إن “استثماراته في الكونغو، ساهمت بشكل كبير في تنمية البلاد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى