أخبار العالم

رسالة من 30 عضو بالكونغرس لـ”فيسبوك” بمكافحة “معاداة المسلمين”

بعث 30 عضوا بالحزب الديمقراطي، برسالة إلى “فيسبوك”، انتقدوا فيها سياسة الشركة بنشر “الكراهية للمسلمين” على منصتها.

 

وذكرت وسائل إعلام أمريكية، أن أعضاء الكونغرس طالبوا إدارة “فيسبوك” باتخاذ خطوات لوقف التعصب ضد المسلمين.

 

وتقود المبادرة عضو الكونغرس الأمريكي ديبي دينغيل، وانضم إليها عدد من الأعضاء منهم إلهان عمر، ورشيدة طليب، وألكساندرا أوكاسيو كورتيز.

 

وأعرب الموقعون على الرسالة المرسلة لإدارة “فيسبوك” عن قلقهم العميق بشأن التعصب ضد المسلمين، على المنصة العملاقة، مطالبين بأخذ المشكلة على محمل الجد، واتخاذ تدابير فورية.

 

وأضافوا، أن العديد من الجهات المتطرفة، قد استخدمت منصات مثل “فيسبوك” بحملات تشجع ترهيب مجتمعات معينة، والتحريض على العنف، دون استجابة مباشرة من موقع التواصل الاجتماعي في مواجهتها.

 

واستشهدت الرسالة، بحالة قتل متطرف أسترالي لـ 51 مسلما أثناء صلاتهم في مسجدهم بنيوزيلندا على الهواء مباشرة، وقالت: “لا يمكن لفيسبوك أن يحتفل بنجاح منصته، بينما يتجاهل دوره في رفع المحتوى الخطير والقاتل الذي يستهدف المسلمين”.

 

وطالبت الرسالة بمطالب عدة، منها “تشكيل فريق عمل يتألف من كبار الموظفين الذين يركزون على قضايا التعصب ضد المسلمين والمسؤولين عن تنسيق العمل داخل الشركة للتصدي لجماعات الكراهية، والمحتوى المؤيد للتعصب، والتدريب على مكافحة التمييز”.

 

وأكدت على ضرورة فرض قيود على المحتويات التي تنشر الكراهية، وصفحات جماعات الكراهية بطريقة تضمن عدم تمكن استخدام العنصريين “فيسبوك” في نشر أيديولوجياتهم المتعصبة التي تشجع على الإرهاب.

 

وشددوا على الالتزام بمراجعة مستقلة من طرف ثالث لدور الشركة في تمكين العنف ضد المسلمين والإبادة الجماعية والاعتقال في العديد من الحالات، والالتزام الكامل بإزالة المحتوى المعادي للمسلمين، وتوفير التدريب لموظفي “فيسبوك” بكافة دول العالم على آلية التعامل مع المحتويات التي تشجع على الكراهية والتحريض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى