ثقافة وفنون

رحيل فايز خضور أحد شعراء سوريا البارزين

رحل فايز خضور أحد أبرز شعراء سوريا خلال العقود الأخيرة الماضية، حيث عاد مؤلف “لا يدوم اغترابي” للمرة الأخيرة إلى مدينته السلمية وسط سوريا.

وتوفي “أبو آداد” كما يناديه أصدقاؤه توددا، ونعته منفذية السلمية في الحزب السوري القومي الاجتماعي بوصف الشاعر القومي الكبير.

ولد خضور في مدينة القامشلي شمال سوريا عام 1942، وأصله من مدينة السلمية في ريف حماة.

له أكثر من 20 ديوانا شعريا، وحائز على جائزة الدولة التقديرية لعام 2012.

وحائز على إجازة في الأدب العربي من جامعة دمشق عام 1966.

كان أحد رموز الثقافة والصحافة الثقافية في سوريا، وكان أمينا لتحرير صحيفتي الأسبوع الأدبي، والموقف الأدبي، كما نشر في صحف لبنانية وفلسطينية وكان عضوا في جمعية الشعر في اتحاد الكتاب العرب.

صدر ديوانه الأول “الظل وحارس المقبرة” عام 1966، لتتوالى أعماله الشعرية، وتزيد عن 20، حيث صدرت في “الأعمال الكاملة” من جزأين.

رحيل فايز خضور أحد شعراء سوريا البارزين

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى