علوم وتكنولوجيا

رائد فضاء يقيم خطورة تسرب الهواء من المحطة الفضائية الدولية

أعلن رائد الفضاء الروسي بافل فينوغرادوف، أن اكتشاف مكان جديد لتسرب الهواء من المحطة الفضائية الدولية لا يشكل خطورة كبيرة على المحطة ومن فيها.

وأشار فينوغرادوف، في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، إلى أنه “لا توجد أي مشكلة على متن المحطة الفضائية الدولية. والعمل يجري بصورة طبيعية”.

ووفقا له، العمل جار منذ فترة طويلة لوقف تسرب الهواء، وقال “نحن نطير منذ سنة ونصف السنة، وكل شيء على ما يرام”.

ويذكر أن خبراء المركز الروسي لإدارة الرحلات الفضائية، طلبوا من طاقم المحطة مساعدتهم في العثور على مكان جديد لتسرب الهواء من وحدة “زفيزدا” الروسية في المحطة الفضائية الدولية، لأن احتياطي الغازات اللازم لتعويض تسرب الهواء على وشك النفاد.

وكان رواد الفضاء قد اكتشفوا في شهر أكتوبر مكان تسرب الهواء في وحدة “زفيزدا” الروسية وتم إصلاح الشق الذي يتسرب منه الهواء مؤقتا. ولكن سيرغي كريكالف ألذي كان حينها يشغل منصب المدير التنفيذي لبرامج الرحلات الفضائية المأهولة في مؤسسة “روس كوسموس” أعلن عن احتمال وجود مكان آخر يتسرب منه الهواء.

ومن جانبه قال الخبير سيرغي ريجيكوف “نحن عمليا لا نعرف المكان الآخر الذي يتسرب منه الهواء، ونحن نفقد احتياطي الغازات. لذلك يجب حل هذه المشكلة بالسرعة الممكنة”. وطلب من رواد الفضاء عزل الغرفة الوسطية تماما طوال الوقت، من أجل تقليل تسرب الهواء”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى