أقتصاد وأعمال

خيارات صعبة أمام سياحة تونس.. ووزير يحذر من انهيار القطاع

 

وزير السياحة التونسي: قطاع السياحة يواجه خيارات صعبة تضع الجميع أمام واجب إنقاذه من الاندثار- جيتي

يواجه قطاع السياحه في تونس خيارات صعبة بسبب التداعيات السلبية لتفشي وباء كورونا محليا وعالميا.

وحذر وزير السياحة التونسي حبيب عمار، خلال جلسة بالبرلمان التونسي، الإثنين، من انهيار القطاع السياحي، مع توقف شبه كلي في مختلف مرافق البلاد.

وأكد حبيب عمار، أن “وضع القطاع ترك المؤسسات السياحية أمام خيارات صعبة، ويضع الجميع أمام واجب إنقاذه من الاندثار، باعتبار توقف بشكل شبه كلي لأي نشاط سياحي”.

وتشير توقعات وزارة السياحة التونسية، لتسجيل المؤشرات لكامل 2020، تراجعا حادا للعائدات السياحية بنسبة 66 بالمئة، وعلى مستوى الليالي السياحية بنسبة 80 بالمئة، وفي عدد الوافدين 79 بالمئة.

وأضاف الوزير: “هذه الأزمة كان لها انعكاس مباشر على سوق العمل.. خسرنا قرابة 50 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في قطاع السياحة، ما يمثل 13 بالمئة من مواطن الشغل الإجمالية للقطاع”.

ويوفّر القطاع السياحي بتونس 400 ألف فرصة عمل مباشر وغير مباشر، وحوالي مليون فرصة عمل في علاقة بالقطاع السياحي، بحسب الوزير.

وزاد: “المؤسسات السياحية لم تكن في أحسن حالاتها عند قدوم جائحة كورونا وإعلان الحجر الصحي في مارس/آذار 2020، فجمعت بين الأزمة الهيكلية والهزات المتعددة منذ 2011، وتأثّرها بالعمليات الإرهابية عام 2015”.

وحتى الإثنين، ارتفع إجمالي الإصابات بكورونا في تونس إلى 52975 إصابة، بينها 983 وفاة، دون تفاصيل حول حصيلة المتعافين، بحسب بيان لوزارة الصحة.

مصدر arabi21

Nebraska

web developer

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى