أخبار العرب

خبير مصري يعلق على مسألة استخدام المسحة الشرجية في اكتشاف الإصابة بكورونا

قال عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا في مصر أحمد شوقي، إنه لا داعي لاستخدام المسحة الشرجية في اكتشاف الإصابة بفيروس كورونا.

وأضاف شوقي وفقا لجريدة “الوطن” المصرية، أن المسحة الجينية دليل مؤكد للإصابة بفيروس كورونا، لافتا إلى أنهم ما زالوا يتعاملون مع فيروس كورونا على أنه فيروس تنفسي بالرغم من أنه أصاب الجهاز الهضمي في عدد كبير من الحالات.

وتابع عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا أنه “يتم استخلاص الفيروس من الأغشية المخاطية للجهاز الهضمي فلا داعي للمسحة الشرجية، وخاصة بقاء المادة الجينية للفيروس أطول بالخلايا، مما يعني عدم الجدوى من استخدامها في المتابعة الطبية وكون المريض معدي من عدمه”.

يذكر أن التلفزيون الصيني الرسمي أفاد بأن المسؤولين أجروا “مسحات شرجية” لمواطني الدولة ممن ظهرت لديهم حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا الجديد في بكين الأسبوع الماضي.

وقال التلفزيون إن طريقة المسحة الشرجية يمكن أن تزيد من معدل اكتشاف الأشخاص المصابين لأن آثار الفيروس تبقى لفترة أطول في فتحة الشرج مقارنة بالجهاز التنفسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى