ثقافة وفنون

حورية فرغلي تقطع قفصها الصدري لإصلاح أنفها: مش عارفة هعيش ولا أموت

سافرت الفنانة المصرية حورية فرغلي إلى الولايات المتحدة، الأحد؛ استعدادا لإجراء عملية جراحية دقيقة في الأنف على يد طبيب عالمي خلال أيام.

ورافق حورية، خلال رحلتها إلى ولاية شيكاغو الأمريكية، شقيقها ونجله وشقيقتها الذين يقيمون معها هناك لمُدة 15 يوما، تجري خلالها عملية دقيقة وتنتظر حتى تطمئن على نجاح الجراحة.

ونقلت صحف محلية أن أحد الأطباء العالميين يجري الجراحة للممثلة، حيث يستقطع بعض “العظام” من قفصها الصدري ليزرعها في أنفها في عملية تستغرق 9 ساعات كاملة

تعاني الفنانة المصرية من عدم وجود عظام في الأنف، إذ تعرضت لحادث في أنفها نتيجة سقوطها من أعلى ظهر الحصان، وخضعت لعدد من العمليات الجراحية التي لم تنجح، مما جعلها تتعرض لكمية تنمر فضلت على أثرها الاختفاء والعزلة بسببها.

وقالت حورية لصحف محلية قبل سفرها: “خايفة من الوجع أوي ومش عارفة هعيش ولا أموت، والحمد لله جميع الإجراءات حاليا تمت بنجاح”.

وعن روحها المعنوية، قالت: “مش مصدقة الناس كلها بتحبني واتصلت بيا وكنت صعبانة عليهم وحسوا بيا”.

ومن المقرر أنّ تعود حورية إلى التصوير خلال أسابيع حال نجاح تلك العملية الجراحية.

كانت فرغلي كشفت عن معاناتها مع الوحدة والاكتئاب بعد ابتعادها عن الساحة الفنية، إذ انقطعت الاتصالات مع زملائها من داخل الوسط الفني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى