علوم وتكنولوجيا

جوانب إيجابية للاختبارات الإلكترونية.. كيف نستعد لها؟

قال مختصون إن “الاختبارات عبر شبكة الإنترنت تعد أكثر روعة وتراعي الاحتياجات الفردية”- جيتي

لجأت
العديد من الجامعات حول العالم، إلى نظام الاختبارات عبر شبكة الإنترنت، في ظل
انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، والمتواصلة منذ نحو عام.

وقالت صحيفة “الغارديان
البريطانية في تقرير ترجمته “عربي21” إنه “بعد حوالي 17 عاما من
التعليم الرسمي، يُطلب من بعض طلاب الجامعات إجراء اختباراتهم النهائية عبر
الإنترنت، وبتنسيق مختلف عن تجربتهم السابقة”، لافتة إلى أن جائحة كورونا
أثرت أيضا على صحتهم العقلية.

وذكرت الصحيفة نصائح للاستعداد
للاختبارات الإلكترونية، والاستفادة من جوانبها الإيجابية، مؤكدة أن الاختبارات عن
بعد، تعتبر أكثر مرونة، وتراعي الاحتياجات الفردية، وتفتقر للضغوط التي يتعرض لها
الطلاب في قاعة الامتحان.

وفي ما يأتي بعض الطرق، التي يمكن
للطلاب من خلالها تخصيص مراجعتهم، لتحقيق أقصى استفادة من التقييم عبر الإنترنت،
وفق ما أوردته الصحيفة.

1. قم بإنشاء روتين مراجعة
حدد الموضوعات التي يجب تغطيتها، وأنواع
المعرفة أو التعلم الذي يختبره الامتحان. يمكن للمدرسين المساعدة في هذا، بالإضافة
إلى الأوراق السابقة ونماذج الإجابات.

بمجرد حصولك على الجدول الزمني
للاختبار، اقسم الوقت المتبقي على عدد الموضوعات لإنشاء جدول دراسي. يعتبر بناء
الروتين في المراجعة أمرا مهما بشكل خاص في الوقت الحالي، وفقا لديلروي هول، كبير
المستشارين وممارس الرفاهية في جامعة شيفيلد هالام.

ويقول هول: “لقد عطل Covid-19 والوباء الآن كل هذا الروتين، لذلك علينا أن نكون مقتصدين في كيفية
إدارة حياتنا”، مقترحا تنفيذ تقنية بومودورو، المتمثلة في الدراسة (25 دقيقة)
تليها استراحة لمدة خمس دقائق، ثم تكرار العملية.

وأكد أن هذه التنقية ستكون مفيدة في حال الشعور بالإرهاق من المراجعة، أو كنت تعاني من أجل الحفاظ على التركيز.


2. تعلم المفاهيم وليس الكلمات فقط

ابدأ في مراجعة ملاحظات الدورة
والمقالات المحددة ومقاطع فيديو المحاضرات ومواد المصدر المهمة. لكن هول يقول:
“تعلم المفاهيم والأفكار، لا تحفظ الكثير من النصوص”. تتيح لك اختبارات
الكتاب المفتوح أن توضح لك كيفية تطبيق التعلم، وليس ما يمكنك تذكره. ولكن في حين
أن هذا يخفف بعض الضغط، فإن البحث عن مصادر أثناء الاختبار يمكن أن يصرف الانتباه.

يتمثل أحد الحلول في عمل أوراق موجزة
تحتوي على الأفكار الرئيسية والاقتباسات والتحليل. تساعدك هذه المراجعة النشطة على
فهم المعلومات وتذكرها، كما أنها تسهل عليك العثور على ما تحتاجه أثناء الاختبار.

من الناحية المثالية، ستبدأ المراجعة
مبكرا، مع ملاحظات حالية للمراجعة بدلا من تعلم مواد جديدة. ويقول هول: “لدينا
ضغط أكثر من المعتاد، لذا فأنت تريد أن تفعل ما بوسعك لتحرير ذلك”.

3. معالجة مخاوف الامتحان

يعد إجراء الاختبارات عبر الإنترنت
بمفردك وأثناء انتشار الوباء أمرا بالغ الأهمية، فلا بأس من الشعور بالقلق أو
الغضب حيال ذلك. هناك أيضا طرق لإدارة المخاوف. حاول تقليل التوتر عن طريق إنشاء
مساحة اختبار منفصلة عن منطقة المراجعة الخاصة بك: اجلس على مكتب أو طاولة المطبخ، على سبيل المثال، بدلا من السرير.

تحقق مما إذا كانت جامعتك لديها
جولات إرشادية للامتحان عبر الإنترنت. هذه توضح كيف ستكون العملية، من تسجيل
الدخول إلى تحميل الإجابات. حاول التنزيل وتسجيل الدخول والتدرب على استخدام أي
برنامج موصى به مسبقا. وإذا كنت قلقا بشأن عدم وجود جهاز كمبيوتر أو اتصال
بالإنترنت أثناء الامتحان، فاطلب من جامعتك إعارة كمبيوتر محمول أو دونجل أو أي
مجموعة أساسية أخرى.

إذا كانت الاختبارات التي تبلغ مدتها
24 و48 ساعة جديدة بالنسبة لك، فقم بإجراء تجربة تجريبية لها أيضا. لا يتعلق الأمر
بالبقاء في مكتبك لعدة أيام. ستشعر وتعمل بشكل أفضل مع جدول يوازن بين طرح
الإجابات والأكل والنوم والاسترخاء.

مصدر arabi21

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى