أقتصاد وأعمال

“تيسلا” تحقق أرباحاً بمليار دولار من الاستثمار في “بيتكوين”

حققت شركة “تيسلا” الأميركية المتخصصة في بيع المركبات الكهربائية ما يقرب من مليار دولار أرباحاً، من استثماراتها في عملة “بيتكوين”.

وقال دانيل أيفز، المحلل في شركة “ويدبوش سيكيوريتيز”، إن الشركة “في طريقها لتحقيق مزيد من الأرباح من استثماراتها في عملة بيتكوين أكثر من بيع مركباتها الكهربائية على مدى عام 2020 بالكامل”.

وكانت “تيسلا” كشفت في وقت سابق من هذا الشهر في ملف “لجنة الأوراق المالية والبورصة”، أنها قامت بشراء عملة بيتكوين بمبلغ 1.5 مليار دولار من أجل تحقيق “مزيد من المرونة لزيادة تنويع وتعظيم العوائد على أموالنا”، حسبما أفاد موقع “سي إن بي سي”.

وأضاف الموقع أن الشركة قالت إن “عملية الشراء تمت في وقت ما من يناير، دون الكشف عن السعر، أو حتى تحديد الوقت بدقة”. ولم يتضح بعد ما إذا كانت تيسلا قامت ببيع أي من عملات “بيتكوين” الخاصة بها حتى الآن.

ارتفاع غير مسبوق

وشهدت أسعار “بيتكوين” ارتفاعاً كبيراً على مدى هذا العام، وبلغت أرقاماً قياسية بصورة منتظمة، وتجاوزت القيمة التسويقية للعملة الافتراضية حاجز تريليون دولار لأول مرة الأسبوع الماضي، ما مثل بنسبة 94% منذ بداية هذا العام.

ولم يفسر أيفز كيف وصل السعر إلى هذه الأرقام، لكن، وفقاً لبيانات “كوين ديسك”، ارتفع سعر “بيتكوين” من 34 ألفاً و793 دولاراً، وهو أعلى سعر خلال الحادي والثلاثين من يناير، إلى 57 ألفاً و487 دولاراً وهو أعلى سعر خلال الـ20 من فبراير.

ويمثل هذا ارتفاعاً بنسبة 65%، ما يعني أن أرباح استثمارات “تيسلا” في عملة “بيتكوين”، التي تبلغ قيمتها 1.5 مليار دولار، بلغت في 20 فبراير 975 مليون دولار. وبناء على أعلى سعر، الاثنين، وهو 58 ألفاً  و332 دولاراً ستتجاوز هذه الأرباح  مليار دولار.

ونقلت “سي إن بي سي” عن أيفز قوله: “بينما يمثل الاستثمار في (بيتكوين) نشاطاً جانبياً لشركة “تيسلا”، يبدو واضحاً أنه كان استثماراً أولياً جيداً، وتوجهاً نتوقع أن تكون له تداعيات متلاحقة على الشركات العامة الأخرى خلال فترة من الـ 12 إلى 18 شهراً المقبلة”.

ويعد إيلون ماسك، الرئيس لتنفيذي لشركة “تيسلا”، مؤيداً قوياً للعملات المشفرة، وقال مؤخراً إن “بيتكوين شكل أقل غباءً من السيولة النقدية”. وغرد أيضاً، السبت، قائلاً إن سعر “بيتكوين” و”إيثريوم” “يبدو مرتفعاً”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى