ثقافة وفنونعالم الصحة الجسدية و النفسية

توجه في بريطانيا للاستغناء عن المشاهد الجنسية بالأفلام

 

تقول إيلن إن العلاقات الجنسية بالأفلام تعد أحد أشكال إهانة المرأة- CCO

كشفت صحيفة “الغارديان” البريطانية عن توجه في السينما للاستغناء عن المشاهد الجنسية.

وذكرت الصحيفة في مقال لباربرا إيلن، أن جمعية المخرجين في بريطانيا أصدرت توجيهات جديدة بشأن المشاهد العارية وتمثيل الممارسة الجنسية.

ولفتت إلى أن هذا التوجيه يلزم العاملين في الأفلام والتلفزيون بالتفكير بطريقة إبداعية، لاستبدال مشاهد العلاقات الجنسية بأخرى تكتفي بالإيحاءات أو أن يستخدموا التكنولوجيا لإيهام المشاهدين بأن الأمر حقيقي.

وتقول إيلن إن العلاقات الجنسية بالأفلام تعد أحد أشكال إهانة المرأة، وأن جل الممثلات يشعرن بالإهانة عند فرض دور جنسي عليهن بالأفلام.

وتساءلت: “لماذا يريد أي شخص التمسك بالمفهوم الاستغلالي القديم للمشاهد الجنسية الصريحة في الأفلام؟ وهل هذه المشاهد ضرورية؟ ومن يستمتع بمشاهدتها؟”.

وأضافت: “النظر إلى ممثلة شابة في موقع التصوير وهي ترتعش خوفا من أن يحتم عليها دورها أداء مشاهد جنسية صريحة، أمر لا يحتمل. فهناك فرق بين الإبداع والإهانة”.

وتابعت بأن “أغلب النساء لا تستهويهن المشاهد الإباحية ولا يشاهدنها. ولأن أغلب المخرجين ذكور فهم يعتقدون أن الجمهور يقبل على هذه المشاهد، وأن من حقه أن يجدها في الأفلام. وما يحدث أن رجالا تستهويهم المشاهد الإباحية يقدمون هذه المشاهد لرجال مثلهم. والنساء مطالبات بالرضوخ للأمر”.

مصدر arabi21

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى