أخبار العالم

ترامب يعود إلى الأضواء بشكل غير متوقّع ..!

أكّدت مصادر اعلامية أن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب،سيلقي يوم الأحد، خطابا للمرة الأولى منذ مغادرته البيت الأبيض أمام جمهور من المحافظين المتشددين.

وكشفت وكالة “فرانس 24″، اليوم الجمعة، أن جمهور المحافظين المتشددين يعتبر ترامب “قائدا” بلا منازع، لكن منذ الهجوم الدموي على الكابيتول بات الحزب الجمهوري منقسما الى حد كبير.

وفي خطابه الأول منذ 20 كانون الثاني/يناير، سيتحدث الرئيس السابق عن “مستقبل الحزب الجمهوري وحركة المحافظين”، وكذلك أيضا عن الهجرة “والسياسات الكارثية” للرئيس جو بايدن حول هذا الملف.

وبعد أربع سنوات من ولاية ترامب، خسر الجمهوريون السيطرة على الكونغرس وكذلك البيت الأبيض. وسيظهر على الساحة الرئيس السابق وهو يحمل وصمة مواجهته إجراء عزل في مجلس الشيوخ بتهمة التحريض على التمرد في الهجوم على الكابيتول، لكن شعبيته تبقى عالية في معسكره.

وعلى الرغم من الانتقادات اللاذعة من بعض كبار مسؤولي الحزب، صرّح ثلاثة أرباع الناخبين الجمهوريين في منتصف شباط/فبراير، إنهم يريدون أن يواصل الجمهوري لعب “دور قيادي” بحسب استطلاع للرأي أجراه معهد كوينيبياك.

وأفادأحد أبرز حلفائه في الكونغرس النائب الجمهوري جيم جوردان، هذا الأسبوع إن “الرئيس ترامب هو زعيم الحزب الجمهوري”.

و أكّد السيناتور ليندسي غراهام، لشبكة “فوكس نيوز”، إنه “إذا تمكنا من الالتفاف حول الرئيس ترامب فسننتصر في عام 2022” في الانتخابات البرلمانية المقبلة. وأضاف “إذا تخاصمنا، فسنخسر”.

كما صوَّت عشرة جمهوريين من أصل 211 في مجلس النواب، مع الديمقراطيين لصالح “عزل” دونالد ترامب، بتهمة تشجيع أنصاره على اقتحام مبنى الكابيتول في 6 كانون الثاني/يناير.

حيث تمت تبرئة الرئيس السابق أخيرا خلال محاكمته في مجلس الشيوخ في منتصف شباط/فبراير. وفي حدث تاريخي، صوت سبعة جمهوريين لصالح إدانته، ولكن حتى في صفوف أشد منتقديه، هناك إدراك كامل لقوته الانتخابية.

وكانت “وول ستريت جورنال” أشارت إلى أن ترامب، حث زيلنسكي على بدء تحقيق ضد هانتر بايدن، نجل نائب الرئيس السابق جو بايدن، منافس ترامب المحتمل في انتخابات 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى