أخبار العالم

ترامب: يجدد السعي لقلب نتائج الانتخابات أمام المحكمة العليا هل ينجح؟

أعلنت الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأحد، عن تقديم طلب جديد إلى المحكمة العليا، تسعى من خلاله لإلغاء نتائج الانتخابات في ولاية بنسلفانيا، وإعادة إحياء آمال ترامب بقلب خسارته في الرئاسيات التي شهدتها البلاد الشهر الماضي.

وفي بيان صادر عن الحملة، قال رودي جولياني، محامي ترامب، إن الحملة طلبت من المحكمة العليا إلغاء ثلاثة أحكام أصدرتها محكمة ولاية بنسلفانيا بشأن قواعد الاقتراع عبر البريد.

وقال جولياني إن الحملة تسعى لإلغاء ثلاثة قرارات كانت قد جردت برلمان بنسلفانيا من وسائل حماية تتعلق بالتزوير في التصويت بالبريد.

ورفضت المحكمة العليا في 11 كانون الأول/ ديسمبر دعوى رفعتها ولاية تكساس، دعمها ترامب، لإلغاء نتائج التصويت في أربع ولايات، بما فيها بنسلفانيا التي فاز بها بايدن.

 

ورغم استبعاد موافقة القضاء الأعلى، بالنظر إلى قراراته السابقة، إلا أن ترامب يواصل محاولة التشكيك بالانتخابات في عمومها، سواء بفعل ذلك بشكل مباشر أو عبر تحقيق اختراق في إحدى الولايات المتأرجحة لإثبات أن الأمر ذاته يمكن أن ينسحب على ولايات أخرى.

 

وفاز بايدن بولاية بنسلفانيا (29 مقعدا بالمجمع الانتخابي)، وبعموم الانتخابات، بواقع 306 أصوات بالمجمع الانتخابي مقابل 232 لترامب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى