أخبار العالم

بوتين: طورنا أسلحة خارقة للصوت ردا على تصرفات أمريكا

الجمعة، 18 ديسمبر 2020 01:59 ص بتوقيت غرينتش

اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الولايات المتحدة، الخميس، ببدء سباق تسليح جديد، وقال إن موسكو اضطرت لتطوير أسلحة فائقة للصوت ردا على ذلك.

وردا على سؤال بشأن خطورة سباق تسلح جديد، قال بوتين خلال مؤتمره الصحفي السنوي “إنه يحدث بالفعل، وهذا واضح”.

وسبق أن حث بوتين واشنطن على الموافقة على تمديد اتفاقية نيو ستارت للحد من التسليح لمدة عام، وهي آخر اتفاقية باقية تحفظ التوازن النووي بين البلدين، وينقضي أجلها في فبراير/ شباط. وعبر عن اعتقاده بأن الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن سيفتح حوارا بهذا الشأن، لكنه أضاف: “نحن في حاجة لبعض رد الفعل من شركائنا الأمريكيين”.

 

وصرح ردا على نشر الولايات المتحدة لنظام دفاع صاروخي عالمي، قائلا إنه يمكن لروسيا إما أن تبني أسلحة خاصة بها أو تصنع أسلحة متفوقة.
ولفت الرئيس الروسي إلى أن نظام الدفاع الصاروخي الأمريكي لا يشكل عائقا أمام الأسلحة الروسية الجديدة.

وذكر بوتين، أن العمل على إنشاء صاروخ باليستي ثقيل عابر للقارات “سارمات” يقترب من مرحلته النهائية.

 

وأشار الرئيس إلى أهمية الانتهاء من اختبارات الصاروخ الذي تفوق سرعته سرعة الصوت “تسيركون”، كما أن اعتماده من قبل الجيش الروسي سيؤثر على توازن القوى الاستراتيجي. وتبلغ سرعة الصاروخ 8.5 ماخ، ويمكن وضعه على حاملات ثابتة وعلى سطح السفن والغواصات.

 

وأشار بوتين إلى أنه يأمل في أن يساعد الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن في حل بعض القضايا الخلافية في العلاقات بين موسكو وواشنطن.

 

وأضاف، أنه لم يتدخل متسللون روس في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016 للمساعدة في انتخاب دونالد ترامب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى