أخبار العالم

بلغاريا أعلنت تفكيك شبكة تزوير كبيرة.. ما علاقة سيلفستر ستالون؟

أعلنت بلغاريا، الجمعة، تفكيك شبكة تزوير كبيرة كان أفرادها يستعينون بجواز سفر غريب منسوب زورا إلى سيلفستر ستالون.

وكانت العصابة تقنع الزبائن بمهاراتهم في هذه العمليات الإجرامية من خلال جواز سفر الممثل الأمريكي الشهير.

ويُظهِر جواز السفر البلغاري المزوّر الذي عرضته النيابة العامة البلغارية، النجم الأمريكي عاقداً حاجبيه وفاتحاً فمه، في صورة لا تراعي الشروط المحددة أوروبياً وعالمياً للصور المستخدمة في الوثائق الثبوتية.

وكانت الشبكة التي تزوّر أيضاً أوراقاً نقديّة، تستخدم هذا الجواز للترويج لمهاراتها في التزوير.

ووجهت الجمعة اتهامات لأربعة أشخاص بالمشاركة في عمليات التزوير في إطار مجموعة إجرامية منظمة، وإلى اثنين آخرين بتهمة التواطؤ، وفق بيان للنيابة العامة.

وأجرت الشرطة البلغارية تحقيقا بالتعاون مع هيئة “يوروبول” الأوروبية ووكالة الخدمة السرية الأمريكية المكلفة بمكافحة تزوير العملات بجانب مهمتها الأساسية في حماية الشخصيات.

وكانت السلطات داهمت مطبعة في 2018 خلال طباعة أوراق نقدية مزورة داخل مرآب تحت الأرض في منطقة ساني بيتش الساحلية على البحر الأسود.

وصودرت مستندات مزورة تشمل بطاقات هوية ورخص قيادة وأوراق نقدية من فئة 100 يورو و50 دولارا، بقيمة 681500 يورو و340750 دولارا.

ويحظى سيلفستر ستالون بشعبية كبيرة في بلغاريا حيث شارك في تصوير أفلام عدة في البلاد خصوصا “ذي إكسبندبلز” إضافة إلى أحد أجزاء “رامبو”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى