الأمن الإلكتروني

بريطانيا: قراصنة يهددون بتسريب مجموعة ضخمة من صور الجراحة التجميلية قبل وبعد!

تزعم جماعة قرصنة على شبكة الإنترنت المظلم أنها أخفت زهاء 900 غيغابايت من الصور “قبل وبعد” من سلسلة جراحة التجميل في المملكة المتحدة، وتعهدت بنشر الصور ما لم يتم دفع فدية.

وأفادت “بي بي سي” يوم الخميس باختراق سلسلة الجراحة، Hospital Group، مشيرة إلى أن الشركة أبلغت عملاءها وكذلك مكتب مفوض المعلومات في المملكة المتحدة بسرقة البيانات.

وقالت السلسلة، المعروفة أيضا باسم Transform Hospital Group، في بيان: “يمكننا أن نؤكد أن أنظمة تكنولوجيا المعلومات لدينا تعرضت لخرق أمان بيانات. لم يتم اختراق أي من تفاصيل بطاقة الدفع الخاصة بمرضانا، ولكن في هذه المرحلة، نتفهم أنه ربما تم الوصول إلى بعض البيانات الشخصية لمرضانا”، كما أنها تعمل مع الشرطة المحلية والمركز الوطني للأمن السيبراني بالإضافة إلى ICO.

وقام طاقم القرصنة، المعروف باسم REvil والذي يقال أنه يقف وراء سلسلة من الهجمات الإلكترونية المماثلة، بالانتقال إلى الشبكة المظلمة مهددين بنشر “صور حميمة للعملاء”، محذرين من أنها “ليست مشهدا ممتعا تماما”.

وقالت “مجموعة المستشفيات” إنها أخطرت جميع مرضاها بالحادثة وستزودهم “بتحديثات منتظمة عندما تصبح الصورة أكثر وضوحا”، وفقا لصحيفة التلغراف. وأحصت السلسلة بين عملائها عددا من المشاهير، بما في ذلك مغنية البوب ​​البريطانية كيري كاتونا.

وعلى الرغم من أن الشركة قالت إن العديد من الصور لن تتضمن وجوه المرضى، أكد أحد العملاء السابقين لـ”بي بي سي”، إنه كان قلقا بعد الاختراق، قائلا: “من الواضح أنني أشعر بالقلق لأن آخر شيء أريده هو”نشر صوري قبل الجراحة” في المجال العام”.

وعادة ما تحث وكالات الشرطة الضحايا على عدم دفع فدية لمجرمي الإنترنت، لأنها فقط تعزز عملياتهم وغالبا ما تفشل في منع نشر البيانات المسروقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى