ثقافة وفنون

بحلم أكون إنسان.. عمل فني جديد ليحيى حوى عن الواقع العربي

يستعد الفنان السوري، يحيى حوى، لإطلاق

عمله الجديد “بحلم أكون إنسان” الذي يحاكي فيه واقع الشباب العربي، الذي
يعيش حالما بمكان آمن.

وانتهى حوى من إنتاج وتصوير العمل في
تركيا، وهو من كلمات فراس أبو هلال، وألحان مالك نور، ويحكي حلم الإنسان العربي بامتلاك
جناحي طائر يحلق بهما عاليا.

وفي مطلع قصيدة “حلم” لأبو
هلال: “أحلم أعيش بوطن أكبر من الأوطان الحب فيه والشجن يبقوا لنا عنوان (..)
بحلم وحلم كبير أملك جناح وأطير وأنشر معاي الخير بحلم أكون إنسان”.

وعن احتياجات الشباب العربي، يعتبر
الفنان السوري أن “أكثر ما يحتاجه المواطن العربي الآن هو الحرية، فالحرية
مقصد عظيم للمواطن العربي”.

ويردف: “بعد ذلك تأتي الكرامة
والحياة الكريمة فكل ما بعد الحرية يأتي تباعا”.

ويشدد حوى على دور الفن في نيل الحرية
من خلال تسليطه الضوء على هذه القيمة العليا.

ويستطرد: “فالفن قوى ناعمة،
يستطيع أن يستخدمها الفنان ويؤثر بالشعوب ويوصل رسالته بشكل بسيط ويرسخها داخل
الإنسان وفي وجدانه”.

وحول أهمية الفن في إيصال الرسالة، قال
إن “الدليل على أهمية الفن يتجسد باستخدامه قديما في التراتيل الدينية كما
استخدم في الحروب لبث الحماسة في النفوس، فيما يستخدم الشباب اليوم في فنهم
وأغانيهم الطابع الحماسي لإيصال الفكرة والرسالة”.

ورأى أنه “ينبغي لجميع المثقفين
والحكومات والمؤسسات ورجال الأعمال أن يدعموا الفن، لا سيما الهادف منه والملتزم
الذي يغذي القيم في نفوس أطفالنا ويغذي مشاعر الانتماء في قلوب شباب أمتنا ويبعث
على التفاؤل والأمل بمستقبل واعد على مستوى الأوطان والأمم”.

وعن سبب اختياره تركيا لإنتاج عمله
الفني، يعتبر حوى، أن تركيا فيها كل المقومات لعمل فني جميل سواء كان تصويرا
خارجيا أو داخليا.

ويتابع: “خاصة مدينة إسطنبول التي
تحتوي على مدن إعلامية ضخمة للتصوير وبأسعار مشجعة لأن يقوم أي شخص بإنتاج أعماله
فيها”.

مصدر arabi21

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى