رياضة

بحضور برشلونة وريال مدريد.. تعرف على أكثر 10 هزائم مهينة بدوري أبطال أوروبا

يشهد دوري أبطال أوروبا أحيانا العديد من الفوارق الفنية بين الفرق المتنافسة في المباريات، مما يؤدي لنتائج كارثية في نهاية المطاف.

وتتجه الأنظار يومي الثلاثاء والأربعاء لمواجهات ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا التي تختتم مرحلة الذهاب فيها بـ4 مباريات.

ويلتقي الثلاثاء بايرن ميونخ الألماني حامل اللقب مع مضيفه الإيطالي لاتسيو في روما، فيما يحل تشيلسي الإنجليزي ضيفاً على أتلتيكو مدريد الإسباني.

بينما يلعب (الأربعاء) ريال مدريد الإسباني الأكثر تتويجاً باللقب خارج أرضه مع أتالانتا، فيما يشد مانشستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز الرحال إلى المجر لمواجهة بروسيا مونشنجلادباخ الألماني.

 

 

 

وفي التقرير التالي تلقي العين الرياضية الضوء على أبرز 10 هزائم مهينة في تاريخ بطولة الكأس ذات الأذنين، والتي على الرغم من أن بعضها لم يكن ضمن الأكبر في تاريخ البطولة إلا أنها كانت مفاجئة لكثير من المتابعين والخبراء ومهينة للطرف الخاسر.

بايرن ميونخ 8-2 برشلونة

يعتبر فوز بايرن ميونخ الساحق 8-2 على برشلونة الإسباني في ربع نهائي النسخة الماضية، 2019-2020، هو الخسارة الأكثر إيلاماً في تاريخ البطولة الأوروبية كونها جاءت لفريق بحجم البارسا وفي ظل وجود أسطورته الأرجنتيني ليونيل ميسي.

كتيبة المدرب الإسباني السابق لبرشلونة كيكي سيتين دخلت المباراة بعد أيام من الفوز 3-1 على نابولي الإيطالي، ولم تتوقع هذا السيناريو المخيب، بتلقي 4 أهداف في كل شوط، لكن الأكثر من ذلك أن الخسارة باتت الأكبر في تاريخ النادي الكتالوني في البطولة الأوروبية.

بايرن ميونيخ ضد برشلونة

ميلان 4-0 برشلونة

الخسارة الثانية كانت برباعية نظيفة وكان بطلها برشلونة أيضاً أمام ميلان في نهائي نسخة 1994.

 

 

المثير في تلك المباراة أمران، الأول أنها حملت أكبر فوز في تاريخ نهائي دوري أبطال أوروبا، والثاني أن كتيبة المدرب الهولندي يوهان كرويف في برشلونة دخلت اللقاء وهي مرشحة للفوز، حيث كان البارسا يضم مجموعة من أفضل نجوم العالم وقتها أبرزهم البرازيلي روماريو والبلغاري خريستو ستويشكوف.

ميلان ضد برشلونة

بايرن 0-4 ريال مدريد

أن تهزم بايرن ميونخ حامل اللقب برباعية نظيفة على أرضه وبين جماهيره وفي وجود مدرب بقيمة الإسباني بيب جوارديولا، فكلها عوامل تجعل انتصار ريال مدريد في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2014 من أهم الهزائم المهينة للبافاري في تاريخ البطولة.

ريال مدريد سجل 3 أهداف في أول نصف ساعة مما جعل الصمت يخيم على جنبات ملعب أليانز أرينا معقل بايرن ميونخ، والغريب أنه بعدها بأقل من 3 أشهر قاد نجوم البايرن منتخب ألمانيا للتتويج بكأس العالم في البرازيل.

ريال مدريد ضد بايرن ميونخ

 

برشلونة 6-1 سان جيرمان

تأتي في القائمة مواجهة باريس سان جيرمان الفرنسي مع مضيفه برشلونة في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا 2017، والتي انتهت للبارسا 6-1.

الأمر الصعب في تلك المواجهة هو إحداث البارسا لأكبر ريمونتادا في تاريخ البطولة بعد التأخر 0-4 ذهاباً، لتبقى تلك المواجهة عالقة في الأذهان الكتالونية كمصدر فخر للفريق الذي يعاني أوروبياً في آخر 6 سنوات.

برشلونة ضد باريس سان جيرمان

 

ليفربول 4-0 ريال مدريد

تعتبر خسارة ريال مدريد 4-0 في ملعب أنفيلد رود ضد ليفربول الإنجليزي في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا 2009 أقسى هزيمة للميرينجي في البطولة بنظامها الحديث.

 

 

الفريق عانى وقتها من عدم اتزان وخرج لمدة 6 نسخ متتالية من ثمن النهائي من 2005 إلى 2010، لكن بقيت خسارة ليفربول الأكثر إيلاماً وهي التي قادته في صيف العام نفسه للتعاقد مع الثلاثي كريم بنزيمة وكريستيانو رونالدو وريكاردو كاكا ثم دعم صفوفه لاحقاً بصفقات أخرى.

ليفربول ضد ريال مدريد

 

مانشستر يونايتد 7-1 روما

رغم تواجد نجم بحجم فرانشيسكو توتي في صفوف روما، ورغم أن إيطاليا كانت بطلة العالم في 2006، فإن مانشستر يونايتد نجح في إلحاق هزيمة تاريخية بفريق العاصمة الإيطالية في أبريل/ نيسان 2007.

الفوز حمل أكبر نتيجة في مباريات ربع نهائي دوري أبطال أوروبا حتى جاءت مواجهة بايرن وبرشلونة لتحطم ذلك الرقم.

مانشستر يونايتد ضد روما

 

توتنهام 2-7 بايرن

في دور المجموعات الموسم الماضي، ورغم أن بايرن ميونخ كان يعاني في البوندسليجا، تحت قيادة المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش، فإنه ألحق هزيمة تاريخية بتوتنهام الإنجليزي 2-7 في ملعب السبيرز الجديد.

سيرجي جنابري لاعب أرسنال الإنجليزي السابق سجل في مرمى غريم شمال لندن 4 أهداف دفعة واحدة، مما أسهم في إقالة الأرجنتيني ماوريسو بوكيتينو من منصبه بعد أشهر من قيادة الفريق لنهائي دوري أبطال أوروبا.

تونهام ضد بايرن ميونخ

 

ليفربول 4-0 برشلونة

أن تعوض خسارة 0-3 أمام فريق بحجم برشلونة فإنه بالطبع يبقى إنجازاً تاريخياً لفريق ليفربول.

ونجح الريدز في تعويض خسارتهم 0-3 في ذهاب نصف نهائي موسم 2018-2019 بفوز ساحق إياباً برباعية دون رد، لتظل تلك الريمونتادا عالقة في ذاكرة جماهير أنفيلد رود.

ليفربول ضد برشلونة

 

ليفربول 8-0 بكشتاش

سحق ليفربول فريق بشكتاش التركي بـ8 أهداف دون رد في دور المجموعات لموسم 2007-2008 محققاً، أكبر نتيجة في إطار دور المجموعات للكأس ذات الأذنين، وأكبر فارق أهداف في تاريخ المسابقة منذ انطلاقها إلى الآن بالتساوي مع ريال مدريد.

ليفربول كان يمر بإحدى أفضل فتراته وقتها بعدما حقق اللقب الخامس في 2005 ثم خسر نهائي 2007 ضد ميلان.

 

ريال مدريد 8-0 مالمو

عادل ريال مدريد انتصار ليفربول بثمانية أهداف نظيفة لكن على مالمو السويدي في نسخة 2015-2016 بدور المجموعات.

وسجل الفرنسي كريم بنزيمة 3 أهداف هاتريك في تلك الليلة، لكن كريستيانو رونالدو رد عليه بتسجيل رباعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى