أخبار العالم

بايدن يوجه رسالة إلى القادة الديمقراطيين في مجلس الشيوخ .. “أنهوا محاكمة ترمب سريعا”

قال موقع “ذا هيل“، إن الرئيس الأميركي، جو بايدن وجه رسالة إلى القادة الديمقراطيين في مجلس الشيوخ بشأن محاكمة الرئيس السابق دونالد ترمب، مفادها بأن “يجعلوها قصيرة، وألا يسمحوا لها بأن تعرقل أجندته”.

وأشار الموقع الأميركي، إلى أن بايدن لم يتبنّ قط المحاكمة الثانية لعزل ترمب، على الرغم من أنه لم يسع إلى الوقوف في طريقها أيضاً، وسط غضب في صفوف حزبه بشأن دور الرئيس السابق في “تحريض” حشد من أنصاره على اقتحام مبنى الكابيتول الأميركي في 6 يناير.

ومع ذلك، كان بايدن وفريقه دائماً على دراية بمخاطر المحاكمة في وقت مبكر للغاية من ولايته، وبينما يسعى للتوصل لاتفاق على حزمة إغاثة من فيروس كورونا بقيمة 1.9 تريليون دولار.

ووفقاً للموقع، فقد أصبح جلياً الآن أكثر مما كان عليه الأمر قبل أسبوعين، أن محاكمة العزل لن تنتهي بإدانة ترمب.

ورغم أن هذا الأمر ظل موضع تساؤل في وقت مبكر، لكن تصويت مجلس الشيوخ الأسبوع الماضي، وتأييد 5 جمهوريين فقط للمضيّ في محاكمته، يشير إلى أن المجلس لن يحصل على أغلبية الثلثين اللازمة للإدانة.

بايدن “سينأى بنفسه”

ونقل الموقع عن مسؤولين في إدارة بايدن، ومقربين من البيت الأبيض، قولهم إن “الرئيس سينأى بنفسه عن محاكمة ترمب” التي من المقرر أن تبدأ في الأسبوع الثاني من فبراير.

وقال أحد المقربين من البيت الأبيض: “سيترك (بايدن) مجلس الشيوخ يفعل ما يحتاج إليه. كنا نعلم دائماً أن هذا سيحدث. كنا نعلم دائماً أن هذا سيكون الموقف الذي نحن فيه الآن مع الجمهوريين. والآن سوف يحترم العملية ويتركها تعمل”.

وأشار الموقع إلى أن محاكمة العزل تنطوي على بعض المخاطر لإدارة بايدن، إذ حذر بعض الديمقراطيين من أنها قد “تفسد أجندته المبكرة”.

ورجح “ذا هيل”، أن أفضل شيء بالنسبة لبايدن، بعد أن أصبحت إدانة ترمب فكرة مستبعدة، هو أن تبدأ المحاكمة وتنتهي بسرعة، حتى يتمكن مجلس الشيوخ من العودة بسرعة إلى التفرغ للعمل على التشريع، والتصديق على مرشحي بايدن للإدارة.

وقال أحد المقربين من بايدن: “لقد جاء (الرئيس) إلى البيت الأبيض برسالة واحدة قوية، وآخر شيء يرغب به هو أن تقيّد محاكمة العزل الأيام الأولى لرئاسته”.

مقربون يدعمون المحاكمة

ذكرت مصادر مطلعة، أن بايدن ومستشاريه كانوا على اتصال متكرر بالقادة الديمقراطيين في الكونغرس، وأن بعض أعضاء الدائرة الداخلية لبايدن ألقوا بثقلهم لدعم إجراءات العزل.

بعد أحداث 6 يناير، أعرب سيدريك ريتشموند، الذي استقال من الكونغرس ليصبح مستشاراً بارزاً لبايدن، عن دعمه الفوري لعزل ترمب، بحسب مصدر مطلع على المحادثات الداخلية لفريق بايدن.

لكن العديد من الديمقراطيين البارزين في المجلسين أعربوا عن قلقهم في وقت مبكر من العملية بشأن تأخير محاكمة مجلس الشيوخ لأجندة بايدن. وتوقعوا أن عدداً قليلاً فقط من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين سيصوتون في النهاية لإدانة ترمب.

وقال أحد المساعدين الديمقراطيين في مجلس الشيوخ بعد التصويت الأسبوع الماضي برفض اقتراح برعاية السناتور راند بول (جمهوري من كنتاكي) يعتبر محاكمة العزل “غير دستورية”: “نحن نعلم بالفعل النتيجة قبل أن تبدأ، وهذا أمر محبط للجميع”.

محاكمة ترمب

ومن المقرر أن يُحاكم ترمب في الأسبوع الذي يبدأ في 8 فبراير بتهمة “تحريض” أنصار له على أعمال شغب داخل مبنى الكابيتول الأميركي، انتهت بوفاة 6 أشخاص وإصابة العشرات.

وكان الجمهوريون ومساعدون لترمب أشاروا إلى أنهم يعتزمون تقديم دفوع بسيطة تستند إلى أن المحاكمة غير دستورية، لأن ترمب لم يعد في منصبه.

ويستعد مجلس الشيوخ لمحاكمة ثانية لترمب، بهدف عزله، لاتهامه بتحريض مؤيّدين له على اقتحام مقرّ الكونغرس في 6 يناير، في محاولة لمنع المصادقة على انتخاب جو بايدن، رئيساً للولايات المتحدة.

وفي وقت سابق هذا الشهر، صوّت 10 أعضاء جمهوريين في مجلس النواب لعزل ترمب، والثلاثاء، صوّت 5 أعضاء جمهوريين في مجلس الشيوخ للمضيّ في محاكمته، ما قد يمنعه من تولي منصب عام مجدداً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى