علوم وتكنولوجيا

باحثون يطورون عضلات اصطناعية تصبح أقوى بالتمرين

تمكنت مجموعة من الباحثين في “جامعة شيكاغو” الأميركية، من تطوير عضلات اصطناعية، تعتمد على مادة هلامية، يمكنها أن تغير من شكلها وصلابتها تحت الضغط والمجهود العضلي، كما هو الحال مع العضلات الطبيعية في جسم الإنسان.

وأشار الباحثون إلى أن المادة الجديدة يمكنها أن تفتح مجالاً واسعاً من التطبيقات، لأنها ستتيح إمكانية تصميم وإنشاء روبوتات مرنة، يمكنها أن تطور بنيتها وتكوينها مع الضغط العضلي، بحسب المهمات المطلوب منها إنجازها، وفقاً لما نشره موقع New Scientist.

طريقة تحول المادة الهلامية تحت الضغط - "جامعة شيكاغو"
طريقة تحول المادة الهلامية تحت الضغط – “جامعة شيكاغو”

أقوى وأكثر صلابة

ويمكن للمادة الهلامية الجديدة، أن تتحول لتصبح أكثر صلابة بمعدل 66 مرة من صلابتها التقليدية، خلال عملية ضغطها.

وتتيح المادة، التي تتكون من خليط جزيئات أكسيد الزنك المضافة إلى السيليلوز، في الوقت الحالي، إمكانية التحول لتصبح أكثر صلابة، ولكنها لا تعود لطبيعتها من جديد بعد انتهاء فترة المجهود العضلي.

وأكد زهاو وانج، وهو مهندس جزيئات وأحد المشرفين على الدراسة البحثية الجديدة، أنه عندما يؤدي الإنسان التمارين، تبدأ عضلاته بالتحوّل لتصبح أكثر صلابة وتتضخم، وهذا ما يسعى الفريق البحثي لتحقيقه من خلال المادة الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى