ثقافة وفنون

بإنتاج مصري.. “نتفليكس” تعزز مكتبتها لتوسيع جمهورها العربي

 

تفليكس طرحت مؤخرا مسلسل الغموض والإثارة المصري ما وراء الطبيعة- جيتي

تسعى شبكة “نتفليكس” العملاقة المتخصصة في مجال البث التدفقي إلى إنجاح أول إنتاجاتها المصرية الأصلية، بهدف الانفتاح أكثر على المشاهد العربي.
وطرحت “نتفليكس” في الأسبوع الأول من تشرين الثاني/نوفمبر، مسلسل الغموض والإثارة المصري المستوحى من سلسلة روايات الخيال الأكثر مبيعاً في مصر “ما وراء الطبيعة” للكاتب المصري أحمد خالد توفيق، بتسع لغات بينها العربية، للجمهور في حوالي 190 دولة.
وقال رئيس المحتوى العربي والأفريقي الأصلي في “نتفليكس” أحمد شرقاوي لوكالة فرانس برس: “بوجود جمهور بهذا الحجم، كان منطقيا أن نشارك في المشروع”.وأضاف: “نحن متحمسون لأن يرى المعجبون شخصياتهم المفضلة -الوحوش والأشباح- تنبض بالحياة”.

ويمثل المسلسل المصري الأول على “نتفليكس” تحولا في صناعة الترفيه في مصر خصوصا والعالم العربي عموما.
ولطالما كانت مصر مركزا ثقافيا وفنيا رئيسيا في المنطقة، مع عشرات الأفلام والمسلسلات من أنواع فنية مختلفة سنويا، غير أن الإنتاج السينمائي في البلاد فقد بريقه في السنوات الأخيرة وفق النقاد، بعد العصر الذهبي بين أربعينيات وستينيات القرن الماضي.
ولذلك يأمل كثر في أن يضخ نمو خدمات البث التدفقي حياة جديدة في الصناعة وتوسيع جمهور الإنتاجات المصرية حول العالم.وتدور أحداث المسلسل المصري الجديد، المكون من ست حلقات، في ستينيات القرن الماضي حول مغامرات خارقة للطبيعة لاختصاصي أمراض الدم رفعت إسماعيل، الذي يؤدي دوره الممثل المصري الشاب أحمد أمين.
وخلال المسلسل يحاول إسماعيل جنبا إلى جنب مع زميلته الاسكتلندية ماغي ماكيلوب، التي تؤدي دورها الممثلة اللبنانية البريطانية رزان جمّال، أن يحلّا ألغازا غامضة سواء على أطراف القاهرة أو من عمق الصحراء الليبية.
وقال المخرج المصري الشاب عمرو سلامة، وهو صاحب مشاركات كثيرة في مهرجانات سينمائية دولية، “أردنا إنشاء محتوى عالي الجودة دون فقدان الروح المصرية للعمل”.
وأضاف سلامة، مخرج فيلم “الشيخ جاكسون”، “لم نرد أن يبدو عملنا كمسلسل أمريكي مدبلج بالعربية. حتى مع المؤثرات الخاصة والأساطير والحكايات المخيفة، أردناه أن يكون مصريا أصيلا”.ولا يزال عدد المشتركين في “نتفليكس” في المنطقة دون خمسة ملايين شخص، لكن الشبكة تأمل في مضاعفة الرقم بحلول عام 2025 مع مجموعة كبيرة من عروض المحتوى العربي، بما في ذلك عرض موسيقي للمغني المصري عمرو دياب في وقت لاحق هذا العام.

مصدر arabi21

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى