أخبار العالم

اليونان: مقبلون على محادثات مع تركيا “بحسن نية وبلا استفزازات”

نقلت وكالة الأنباء اليونانية عن وزير الخارجية نيكوس دندياس، السبت، قوله في مقابلة صحافية إن بلاده مقبلة على المحادثات الاستكشافية مع تركيا “بحسن نية وبروح بناءة وبلا استفزازات”.

وذكرت الوكالة أن دندياس قال في المقابلة مع صحيفة “إيفيميريدا تون سينتاكتون”، إنه يأمل أن تفضي المحادثات إلى تهدئة التوترات، وأن يشارك الجانب التركي في المحادثات بروح مماثلة.

وتستأنف المحادثات بين البلدين في إسطنبول بعد غد الاثنين، بعد توقف استمر أربع سنوات.

لكن دندياس قال إن هناك بعض القضايا التي “لا تقبل النقاش”، كتلك المتعلقة “بالسيادة الوطنية ونزع السلاح بالجزر اليونانية”.

ونقلت عنه الوكالة القول إن المباحثات المحتملة مع تركيا في المستقبل، يجب أن تركز على ترسيم حدود المنطقة الاقتصادية الخالصة والجرف القاري في بحر إيجة وشرق البحر المتوسط، وفقاً للقانون الدولي.

وأضاف: “إذا لم يحدث اتفاق خلال المفاوضات التي قد تعقب المباحثات الاستكشافية، فسيكون على الجانبين الاتفاق على نص مشترك لتقديمه إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي”.

موقف أنقرة

من جهتها، نقلت وكالة “الأناضول” الرسمية عن وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، قوله: “ننتظر من جارتنا اليونان احترام حقوقنا في بحر إيجة وشرقي المتوسط، وتجنب الخطوات التي قد تسبب سوء فهم.

وأضاف: “نأمل أن نتوصل إلى حل الخلافات مع اليونان في إطار الحقوق والقانون والإنصاف”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، قال بعد يوم من إعلان أنقرة وأثينا استئناف المحادثات بينهما بشأن نزاعات في شرق البحر المتوسط، إنه يأمل أن تشكل هذه الخطوة إيذاناً ببداية عهد جديد بين البلدين.

وأبلغ أردوغان سفراء دول الاتحاد الأوروبي في أنقرة بأنه “يجب أن نتوقف عن جعل البحر المتوسط منطقة للتنافس، وأن ننتقل إلى ما يخدم مصالحنا في الأجل الطويل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى