أخبار العالم

المفتي الروسي: ألبير كرغانوف يتحدث عن مكمن خطورة سياسة “شارلي إيبدو”

 

قال رئيس الجمعية الدينية لمسلمي روسيا المفتي ألبير كرغانوف، إن سياسة مجلة “شارلي إيبدو”، التي نشرت رسوما كاريكاتورية عن النبي محمد، لا تحظى بالموافقة، ولكن يجب التصدي للإرهاب.

 

وأضاف المفتي في تعليقه على قرار هيئة المحلفين في باريس في قضية الهجمات الإرهابية في مكتب تحرير “شارلي إيبدو”:

“نحن لا نتفق مع سياسة مجلة شارلي إبدو: نتيجة أفعالها، يسقط قتلى. لا جدوى من إثارة العدوان، بغض النظر عن القيم العلمانية التي يتم التبرير بها. لكن هذا اختيار أوروبا. أما بالنسبة للإرهابيين، فالقانون يبقى قانونا. يجب قمع الإرهاب والتطرف في أي بلد. لكن هناك حاجة أيضا للعمل الوقائي: قطع قنوات التمويل المشكوك فيها، والعمل في المجال العقائدي، ومع رجال الدين، وفي مجال التعليم”.

وحث المفتي، على فصل الجريمة عن الإنسان والجنسية والدين، كما نصح السلطات الفرنسية بعدم الانجراف خلف استفزازات الإرهابيين، لأن “رد الفعل العاطفي غير المبرر يمكن أن يؤدي إلى أخطاء ستفيد الإرهابيين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى